• السبت , 28 يناير 2023

بيان مشترك لكندا ومملكة هولندا بشأن تعاونهما في وضع سوريا تحت المحاسبة

أصدرت كندا وهولندا بياناً مشتركا بشأن تعاونهما في وضع سوريا تحت المحاسبة .

واكد البيان أنه بعد IO سنوات من الاحتجاجات فى سوريا وما تلاها من قمع عنيف، لا تز ال الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان مستمرة حتى يومنا هذا.

واشار البيان إلى قيام النظام السوري بقمع وحشي و منهجي وارتكب جرائم ضد شعبه، مسببا معاناة لا يمكن تصورها على مدار عقد من الزمن .

وجاء في البيان أيضا أن كندا ومملكة هولندا ستتخذان معا خطوات إضافية لمحاسبة سوريا، بما في ذلك انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب على وجه الخصوص.

فيما يلي نص البيان كاملاً :

l2 أذار ٢٠٢١ – أوتاوا ، أونتاريو – الشؤون العالمية بكندا

أصدر معالى وزير خارجية كندا مارك غارنو و وزير خارجية مملكة هولندا ستيف بلوك اليوم البيان التالى:

” بعد IO سنوات من الاحتجاجات فى سوريا وما تلاها من قمع عنيف، لا تز ال الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان مستمرة حتى يومنا هذا.

تعرض السوريون للتعذيب والقتل والإخفاء القسري والاعتداء بالأسلحة الكيماوية. لقد قام النظام السوري بقمع وحشي و منهجي وارتكب جرائم ضد شعبه، مسببا معاناة لا يمكن تصورها .على مدى العقد الماضي، يقدر أن أكثر من 0()()()()2 مدني سوري لقوا حتفهم في الصراع، و فقد 100000 شخص أخر. نزح أكثر من ستة ملايين سوري، الذين قد فقدوا كل شيء تقريبا، و فر 5.5 مليون إلى جميع أنحاء العالم فى مواجهة هذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي، ستتخذ كندا ومملكة هولندا معا خطوات إضافية لمحاسبة سوريا، بما في ذلك انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب على وجه الخصوص.

سنحاسب نظام الأسد على انتهاكاته لاتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب و نطالب بالعدالة لضحايا جر ائم النظام المروعة. فى 18 أيلول 20()2، حملت

هولندا سوريا المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان ، وتحديدا تحميل سوريا مسؤولية التعذيب بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

في ٣ اذار 2021 ، اتخذت كندا ذات الخطوة. وذكرنا سوريا بالتزاماتها الدولية بوقف الانتهاكات و كررنا دعواتنا لوضع حد للإفلات من العقاب و إقرار العدالة.

نحن ملتزمون بالقيام بمحاولة صادقة لحل نزاعنا مع سوريا من خلال المفاوضات.

و مع ذلك، إذا لم يؤد ذلك إلى حل النزاع في الوقت المناسب، فسوف نستكشف إمكانية اتخاذ إجراء قانوني مشترك بموجب اتفاقية مناهضة التعذيب.

نؤكد من جديد دعوتنا لإحالة الوضع فى سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، و نشيد بالجهود المبذولة لتحقيق العدالة على المستوى الدولى.

لا نزال ملتزمين بدعم النظام الدولي القائم على القواعد، و ندعو جميع الدول و المجتمع الدولي إلى دعم جهود المساءلة فى سوريا، بما فى ذلك الانضمام إلى جهودنا.”

مقالات ذات صلة

USA