• السبت , 10 ديسمبر 2022

بيان صادر عن الهيئة السياسية في محافظة دير الزور حول اتفاق النفط بين أمريكا وقسد.

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن الهينة السياسية في محافظة دير الزو إلى الإعلام والرأي العام تسربت خلال اليومين الماضيين، أخبار عن تعاقد قوات قسد، مع شركة نفط أمريكية تدعى (ديلتا كريسنت انير !*LLC„-*S Energy DeltaCrescent)، بهدف تطوير القطاع النفطي بشرق الفرات لصالح قسد، وتزويد قسد بمصفاتين للنفط و ورد أن الشركة المذكورة، قذ قامت بهذا الإجراء بمعرفة ودعم البيت الأبيض و وزارة الدفاع الأمريكية ! وأننا في (الهيئة السياسية في محافظة دير الزور)، إذ نبدي دهشتنا من هذا الأمر، نشير الى النقاط التالية : • أن هذا الإجراء مناف للمهمة المعلنة للولايات المتحدة والتحالف الدولي، في محاربة الإرهاب، واحلال السلام والتنمية في المنطقة، ويؤشر على مطامع لم تكن في الحسبان، وانحياز لطرف واحد على حساب بقية الأطراف المحلية. أن الاتفاق تم بين جهتين لا تمتلكان الصلاحية للتصرف بثروات المنطقة بمعزل عن أهلها الفعليين • أن هذا الأجراء يعني اطلاق يد قسد بالتصرف الكامل بمقدرات المنطقة، ما يعني المزيد من الفساد والتسلط والتهميش بعق الأهالى. • أن الاتفاق يتضمن اعترافا ضمنيا من قبل الإدارة الأمريكية بسلطة الأمر الواقع الموجودة، والتي يعتبرها الأهالي سلطة مؤقتة لا تستند الى الشرعية الشعبية، إنما أفرزتها ظروف الحرب لا صناديق الاقتراع واننا في (الهيئة السياسية في محافظة دير الزور)، ننبه الى خطورة هذا الاجراء، ونلفت نظر الحكومة الأمريكية ودول التحالف، الى العواقب الخطيرة، والتي ستتسبب في إثارة غضب الأهالي وما يترتب طيه من اضطرابات أمنية محتملة، وندعو الحكومة الأمريكية لاعادة النظر في الاتفاق المذكور، والحرص على تنفيد التعهدات التى تقدمت بها منذ بداية وجودها بالمنطقة. علما أن (الهيئة السياسية) ستبدا فورا باتخاذ الاجراءات اللازمة، لدى الجهات القابية الدولية في المجالين القانونى والنفطي، وستكون (الهيئة السياسية) فى طليعة المتصدين لأي إجراء غير منصف بحق أهلنا ومناطقنا. الهيئة السياسية في محافظة دير الزود دير الزور ٢٠٢٠/٨/١

مقالات ذات صلة

USA