• الأربعاء , 7 ديسمبر 2022

بريطانيا تطالب باتخاذ تدابير إضافية لاستمرار العمل والحفاظ على الأمن في مخيم الهول بعد مقتل عامل الإغاثة .

تستمر عمليات الإجرامية المنظمة داخل مخيم الهول والذي يقع تحت سيطرة ميليشيات pyd-pkk الارهابية . فقد عبر الممثل البريطاني في سوريا، جوناثان هارغريفز، عن رعب بلاده من التقارير التي تتحدث عن مقتل عامل إغاثة في مخيم الهول، الثلاثاء، على يد مجهولين.

جاء ذلك خلال تغريدة له عبر حسابه في تويتر، وأكد على ضرورة ضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني في المنطقة.

وفي السياق ذاته طالبت الأمم المتحدة في بيان بعد مقتل عامل الإغاثة، باتخاذ خطوات إضافية للحفاظ على سلامة عمّال الإغاثة ومقدمي خدمات الرعاية الصحية في مخيمات شمال شرقي سوريا.

وأشار البيان إلى أن الأمم المتحدة تلقت تقارير حول مقتل 90 سوريا وعراقيا في المخيمات، من بينهم العديد من العاملين في المجال الإنساني.

وطالب المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران ريزا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، مهند هادي، بضمان التدابير الأمنية المناسبة للسماح باستمرار عمل المنظمات الإغاثية في مخيمات شمال شرقي سوريا بأمان.

وأكد مسؤولو المنظمة الدولية أن الحادثة تذكر العالم بأن الوضع الأمني ​​في شمال شرق سوريا لا يزال غير مقبول.

ويأتي ذلك تزامنا مع استمرار عمليات القتل في مخيم الهول والذي يقع تحت سيطرة ميليشياpyd-pkk الارهابية ودون أن تقوم بإجراء أي تحقيق ما يفسره المراقبون بضلوع هذه الميليشيات في جرائم القتل .

ومن الجدير بالذكر أن منظمات الإغاثة الدولية علقت أنشطتها، الأربعاء الماضي في مخيم “الهول” شرقي سوريا بعد مقتل عامل في مجال الصحة وإصابة طبيب في هجومين منفصلين داخل المخيم.

مقالات ذات صلة

USA