• الخميس , 2 فبراير 2023

بذريعة “تحريض المرأة على الفاحشة”.. تحرير الشام تُغلق مركزًا تعليميًا في إدلب بشكل قسري (فيديو)

وكالة ستيب

أغلقت هيئة تحرير الشام مركز “SHINE” التعليمي في مدينة إدلب، بشكلٍ قسري، وهددت سلامة العاملين فيه لأسباب “غير موضوعية ومُلفقة”، على خلفية فعالية للمركز في يوم المرأة العالمي.

تحرير الشام تُغلق مركزًا في إدلب مركز SHINE للتمكين الاستراتيجي في بيان، عن “قيام حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، بتهديد سلامة وأمن كوادر المنظمة في إدلب والإغلاق القسري للمركز التعليمي تحت التهديد بعدم التصريح بتاريخ 9 آذار 2021 لأسباب غير موضوعية وملفقة عن نشاطات المركز في يوم المرأة العالمي”.

وحملت إدارة المنظمة هيئة تحرير الشام المسؤولية الكاملة عن سلامة وأمن جميع الموظفين السابقين في فرع إدلب الذين أجبروا على الاستقالة، خوفًا من اضطهاد هيئة تحرير الشام ابتداء من تاريخ الإغلاق المفروض على المنظمة.

وأوضحت مديرة المعهد الدكتورة رانيا قيصر في حديث لوكالة “ستيب”، أنه “في يوم المرأة العالمي قامت المنظمة بفعالية تهدف لتمكين المرأة وتكريمها. قدمنا خلال الفعالية محاضرة حول قيادة التغيير التي تستطيع المرأة تحقيقها من داخل العائلة ومن خلال التربية الرشيدة للأجيال”.

وأشارت إلى أن “هيئة تحرير الشام قد أرسلت مخبرة سرية وقامت بتصوير الجلسة ونشرها، الأمر الذي أعطى ذريعة للجهات الأمنية لدى الهيئة بالتدخل وطلب مدير فرع سوريا للتحقيق والمثول أمام النائب العام التابع لحكومة الإنقاذ”.

وخلال التحقيق، تم تهديد الموظف التابع للمنظمة بعدم التصريح عن قرار الإغلاق. تشير القيصر إلى أن عناصر الهيئة لحقوا بالموظف وأخرجوا الطلاب والموظفين من المركز وأخذوا مفاتيح كافة قاعات التدريب والمكاتب

وأضافت مديرة المعهد المقيمة في الولايات المتحدة، أن القرار الذي صدر كان مرفقًا بإلزام المدير توقيع تعهد على “عدم ارتكاب أخطاء تمس بالآداب العامة”، وقالوا (حكومة الإنقاذ) إن هذا الكلام فيه تحريض المرأة على “ارتكاب الفاحشة ومخالفة شرع الله”.

ويقصد بالكلام هنا ما تم تصويره من خلال “المخبرة السرية” التي سجلت مقطع فيديو خلال فعالية في يوم المرأة العالمي داخل المركز.

ومركز SHINE، منظمة مرخصة في الولايات المتحدة، وتعمل في سوريا منذ عام 2015، تقدم خدمات تعليمية وإغاثية ومشاريع تمكين مجتمعي، حسبما أفادت المديرة رانيا قيصر.

مقالات ذات صلة

USA