• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

بالقرب من الذهب الأسود في المالكية الفقراء يعتاشون من القمامة

في ظل ما تعيشه المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشات “قسد” من معاناة جراء الأوضاع الاقتصادية الصعبة نتيجة الفساد المستشري وسيطرة ميليشات قسد وكوادر منظمة pkk الارهابية على مفاصل الحياة الاقتصادية يعيش المواطنون حالة من الفقر المتقع حيث تجتاح مناطق سيطرة ميليشات “قسد” موجة من البطالة والغلاء، وزيادة أعداد القابعين تحت خط الفقر.

ففي مدينة المالكية شمال شرق سوريا والتي تقع تحت سيطرة ميليشات قسد يعيش المواطنون حالة من الفقر المتقع والذي وصل الأمر بكثير منهم إلى التهافت على حاويات النفايات للحصول على ثياب تساعدهم من التخلص من البرد القارس أو لقمة اكل يسدون بها الجوع أو قطع بلاستيكية يبيعونها لتأمين ثمن رغيف خبز .

ومن الجدير بالذكر أن منطقة المالكية في أقصى شمال شرقي سوريا تعتبر من أهم المناطق النفطية بمحافظة الحسكة وتحوي على عدد كبير من آبار النفط .

حيث على الجهة المقابلة، يختلف المشهد تماماً، ويجري العمل في واحد من حقول النفط المتعددة التي تُعرف بها محافظة الحسكة وتمر
بين الحين والآخر،دوريات عسكرية تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن ترفع العلم الأميركي على الطريق الاسفلتي الفاصل بين مكب النفايات وحقل النفط.

وفي مقطع مصور يظهر انتظار العشرات من الأطفال والنساء والرجال من أبناء المالكية وصول شاحنة نفايات ويظهر
لنا امرأة عجوز تلف نفسها بشال من الصوف يقيها البرد تبحث بين أكوام النفايات المحترقة علها تجد ما يساعدها في تأمين لقمة طعام لأولادها.

وتقول إحدى النساء : أننا نبحث عن أي شيء فقد نجد أحياناً حبات برتقال أو تفاح في حالة جيدة، نأخذها لنأكلها. حتى الملابس نأخذها من المزبلة”.
وتضيف “يلبس أولادي من المزبلة ويأكلون منها”.

مقالات ذات صلة

USA