• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

الوفد الروسي يغادر أنقرة دون الوصول إلى أي اتفاق.

غادر الوفد الروسي العاصمة التركية أنقرة اليوم الثلاثاء، بعد اجتماع مع الجانب التركي، دام ساعات يوم أمس، للتوصل إلى اتفاق بشأن التهدئة في إدلب.

وافادت مصادر مطلعة أن الوفد الروسي بحث مع الأتراك هجـ.وم قوات النظام على “منطقة خفض التصعـ.يد” في محافظة إدلب.وأوضح المصدر أن الوفد غادر تركيا دون اتفاق فيما يبدو على سبل وقف اشـ.تباكات.
ومن الجدير بالذكر أن قصف ميليشات الأسد على إدلب أدى بحياة 13 جندياً تركيا خلال أسبوع.
هذا وقد شهدت أنقرة خلال اليوميين الماضيين جولتي مباحثات بين روسيا وتركيا، في حين لم يتم التوصل خلالهما إلى اتفاق بشأن وقف تصعـ.يد النظام في إدلب.
وفي السياق ذاته كشفت مصادر إعلامية أن الوفد الروسي طرح خارطة جديدة لمنطقة “خفض التصعـ.يد” تمتد على الحدود التركية السورية (إدلب) وبعمق 30 كم عنها.وأكدت أنّ الجانب التركي رفض الخريطة والطرح الروسي بالمطلق، في حين أصر الروس على استكمال العمليات العسـ.كرية والسيطرة على الطرق الدولية.ويصر الجانب التركي على تطبيق اتفاق سوتشي وانسحاب قوات النظام السوري، إلى ما وراء النقاط التركية، دون قبول التفاوض على أقل من ذلك.

يأتي هذا بتزامن مع تقدم ميليشات النظام إلى جنوب وجنوب شرق محافظة إدلب، حيث باتت على بعد حوالي 10 كم عن مدينة إدلب.
ومن دانه حدد الرئيس التركي أردوغان نهاية شباط الجاري مهلة لقوات بشار الأسد للتراجع والانسحاب إلى خلف نقاط المراقبة التركية شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

USA