• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

النظام وروسيا يواصلان حرب الإبادة على غوطة دمشق ويقتلان 55 مدنيا

استشهد 55 مدنيا، منذ منتصف الليل حتى ظهر اليوم الثلاثاء، بغارات جوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.
وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف دمشق (طارق خوام)، أن 33 مدنيا استشهدوا، وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال، فضلاً عن الدمار في الممتلكات والأبنية السكنية، بقصف جوي على (المرج) في الغوطة الشرقية.
وأضاف مراسلنا أن 9 مدنيين استشهدوا، وجرح العشرات، بقصف جوي على بلدة بيت سوى،
وأردف أن سبعة مدنيين استشهدوا، وجرح آخرون، بينهم نساء وأطفال، بقصف جوي من قبل الطائرات الروسية على مدينة عربين.
وتابع أن طائرات النظام قصفت بغارات جوية المناطق السكنية في بلدة مسرابا بغوطة دمشق الشرقية، ما أسفر إلى استشهاد خمسة مدنيين بينهم طفل.
وقال مراسلنا أن مدنيا استشهد بقصف براجمات الصواريخ على مدينة زملكا بريف دمشق، فيما أُصيب عدد من المدنيين بجروح جراء الغارات الجوية التي تزامنت مع قصف براجمات الصواريخ على أحياء مدينة سقبا وبلدة حمورية.
وأفاد مراسلنا أن حصيلة شهداء بلدة بيت سوى ارتفعت إلى أكثر من 45 شهيدا بينهم نساء وأطفال بقصف جوي وصاروخي استهدف البلدة من قبل قوات النظام، حيث أن أكثر من بناء تدمر بشكل كامل.
الجدير بالذكر، أن أكثر من 115 مدنياً استشهدوا أمس الاثنين، وأُصيب المئات بجروح، في حملة القصف الوحشية التي تشنها قوات النظام وروسيا وإيران، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA