• السبت , 1 أكتوبر 2022

الميليشيات الكردية تعلن النفير العام وتهاجم روسيا مجدداً

أعلنت الميليشيات الكردية(pkk) النفير العام في مدينة عفرين شمال حلب، معتبرة انسحاب القوات الروسية من المنطقة هو بمثابة اتفاق بينها وبين تركيا والنظام.
وأضافت الميليشيات الكردية في بيان نشرته وسائل إعلام تابعة لها “نحن في الإدارة الذاتية الديمقراطية نعلن النفير العام ونناشد الفئة الديناميكية في المجتمع المتمثلة بالشباب بالإتحاق بصفوف المقاومة”.

واعتبرت “أن انسحاب القوات الروسية من إقليم عفرين هو بمثابة اتفاق بينها وبين تركيا والنظام السوري كما أننا نعتبر أن الطيران هو طيران روسي يحمل العلم التركي”، كما طالبت كذلك “روسيا وأمريكا بأن يكفوا عن الإدلاء بتصاريح لا تمت بالواقع المعاش بصلة، وأن الصمت الدولي يعتبر موافقة ضمنية” على ما يجري في عفرين، وفق البيان.

وكانت الوحدات الكردية حمّلت روسيا مسؤولية الهجوم على عفرين، كونها فتحت المجال أمام الطيران الحربي التركي، وذلك بعد يوم من إطلاق الجيش التركي عملية “غصن الزيتون” بهدف طرد الميليشيات الكردية من المنطقة.

كما أكد نائب رئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد الروسي (فرانس كلينتسيفيتش) لوكالة نوفوستي الروسية في وقت سابق، أن بلاده لن تتدخل عسكريا في حال وقوع مواجهة بين قوات الأسد والجيش التركي مع انطلاق عملية عفرين، مضيفاً أن التصادم بين النظام وأنقرة لا مفر منه عملياً بعد بدء العملية العسكرية التركية في عفرين، معتبرا أن “هناك احتمالا كبيرا لأن تضطر قوات النظام لحماية سيادة الدولة”بحسب زعمه.

يذكر أن الجيش السوري الحر يواصل تقدّمه في منطقة عفرين في اليوم الثاني من انطلاق الهجوم البري لعملية “غصن الزيتون” التي أطلقتها تركيا لطرد الميليشيات الكردية (pkk) من المنطقة، حيث سيطر الجيش السوري الحر على قرى “شيخ وباسي ومرصو وحفتار” في ناحية بلبل شمال عفرين، بينما أسفر اليوم الأول عن تشكيل خطوط دفاع عبر السيطرة على 11 نقطة في مدينة عفرين والسيطرة على قرى (شنكال وكورني وبالي وإدامانلي)، إضافة إلى مزراع (كيتا وكوردو وبينو) علاوة عن تحرير أربع تلال استراتيجية منها تلتا (سوريا وتلة 240).

المصدر: أورينت نيوز

مقالات ذات صلة

USA