• السبت , 22 يونيو 2024

المنظمة السورية للطوارئ تدين اغتيال المعالج النفسي الأمريكي مجد كم ألماز على يد نظام الأسد.

أدانت المنظمة السورية للطوارئ اليوم السبت المصادف 18/5/2024 اغتيال المعالج النفسي الأمريكي مجد كم ألماز على يد نظام الأسد.

واكدت المنظمة السورية للطوارئ ان هذا العمل العنيف والجبان يؤكد الطبيعة الوحشية والقمعية لنظام الأسد، الذي يواصل ارتكاب الفظائع ضد المدنيين الأبرياء من جميع الجنسيات، مع الإفلات من العقاب، بينما يستمر فشل المجتمع الدولي في حمايتهم.

وشدد البيان على وجوب محاسبة نظام الأسد على جرائمه، و تقديم المسؤولين عن الاعتقال غير القانوني واغتيال مجد كم ألماز إلى العدالة دون تأخير.

ومن جهته معاذ مصطفى المدير التنفيذي لـمنظمة فريق الطوارئ السوري (SETF) قال إن منظمته بالتعاون مع عائلة كم ألماز في الولايات المتحدة، تُعلنان اليوم أنهما ستعملان على إنشاء محكمة مدنية خاصة خلال الأسابيع القليلة القادمة، للنظر في قضية الشهيد مجد كم ألماز ومحاسبة المسؤولين عن اغتياله.

واضاف مصطفى إن منظمته بالتعاون مع عائلة كم ألماز في الولايات المتحدة، تُعلنان اليوم أنهما ستعملان على إنشاء محكمة مدنية خاصة خلال الأسابيع القليلة القادمة، للنظر في قضية الشهيد مجد كم ألماز ومحاسبة المسؤولين عن اغتيال .

ومن الجدير بالذكر أن المنظمة السورية للطوارئ (SETF) هي منظمة سورية-أميركية غير ربحية مقرها العاصمة واشنطن. تعمل لوضع حد للجرائم والانتهاكات بحق الشعب السوري، وتخفيف المعاناة الإنسانية، كما تسعى لتحقيق العدالة والمساءلة عن جرائم الحرب.

مقالات ذات صلة

USA