• الأربعاء , 21 فبراير 2024

المجلس الاسلامي السوري يصدر بيان بشأن ما سمّي (عقداً اجتماعيّاً) لشمال وشرق سوريّة.

اصدر المجلس الاسلامي السوري بيانا بشأن ما سمّي (عقداً اجتماعيّاً) لشمال وشرق سوريّة والتي أصدرته ميليشيات pyd-pkk الإرهابية

.وأكد البيان إنّ المجلس الإسلاميّ السوريّ يتابع باستمرار مستجدّات الساحة في المناطق السوريّة كلّها فإنّه يرى مشروع انفصال مبطّن في خطوات سياسية آثمةٍ تقوم بها ميليشيات انفصاليّة (قسد) تسيطر بدعمٍ أمريكيّ على شمال شرق سوريّة

واكد المجلس خلال البيان ما جاء في وثائقه السابقة المتعلّقة بـ “الهويّة السوريّة” و”مبادئ الثورة السوريّة”، التي رأى الموقّعون عليها أن التمسّك بها والوقوف عندها مستندٌ مهمٌ لتحقيق أهداف الثورة وانتصارها.

كما أكد البيان أنّ لسوريّة كلّها مستقبلاً مشتركاً يحدّده شعبها كلّه بعد نيل حرّيته وتخلّصه من نظام الاستبداد والقمع، ومن الاحتلالات التي أتى بها هذا النظام، ولا يمكن لإدارة ذاتيّة متسلّطة أن تكون وصيّة على خيارات السوريين فتحرّف بغير مشورة منهم اسم “الجمهورية العربية السوريّة” زوراً إلى (جمهورية سوريّة الديمقراطية)!.

وأشار المجلس إنّ سلب إرادة شعبنا انتقاص من مكانته وازدراء له، سواء قامت به العصابة الحاكمة بطرق غير شرعيّة كتزوير الدساتير، أو فرضته ميليشيات انفصاليّة ليس لها شرعيّة في مناطق تحكّمها، ولذلك فإنّ المجلس يرفض أيّ خطوةٍ يمكن أن تؤدّي إلى تمزيق سوريّة بناءً على نزعات عرقيّة أو دينيّة أو قوميّة، ويرى أنّ ذلك يهدّد وجود جميع هذه المكوّنات.

وفي الختام أشار المجلس إلى ثقته بخيارات الشعب السوريّ الحرّ، الذي يرفض كلّ ما يعارض هويّته ومبادئه وقيمه.

مقالات ذات صلة

USA