• الخميس , 6 أكتوبر 2022

المجلس الإسلامي السوري يصدر بيانا حول تزايد تهجير السوريين .

مع استمرار تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الموالية له وقوات الاحتلال الروسي في ارتكاب ابشع الجرائم والمجازر ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته تستمر معها حالة التهجير الممنهج .

وفي هذا السياق أصدر اليوم الاثنين المصادف 12/9/2022 المجلس الاسلامي السوري بيانا حول تزايد تهجير السوريين وأشار فيه أن الحالة الأمنيّة المرعبة والاغتيالات التي تمارسها العصابة الحاكمة والمحتلّ الإيرانيّ تدفع البقيّة المتشبّثة بأرضها دفعاً إلى الهجرة.

واضاف البيان إنّ موجات التهجير تخدم بشكل أساس المحتلّ الإيراني والعصابة الحاكمة التي تسعى لسورية متجانسة وفق منظور رئيس تلك العصابة.

واكد البيان إنّ الواجب اليوم على رجال الأعمال والموسرين من أبناء سورية خصوصاً ومن أبناء الأمّة عموماً أن يكونوا سنداً لأهلهم المرابطين في سورية.

وجاء في البيان أيضا إنّ المأمول مِن دول الجوار التي لجأ إليها السوريون (الذين أُخرجوا مِن ديارهم بغير حقّ) ولاذوا بها فراراً من الموت أن تُحسِن معاملتهم وتُكرمَهم.

مقالات ذات صلة

USA