• الجمعة , 23 فبراير 2024

المجلس الأعلى لمحافظة درعا يدين مشروع ميليشيات pyd-pkk الإرهابية الانفصالي الخبيث ويؤكد على وحدة التراب السوري .

أدان المجلس الأعلى لمحافظة درعا مشروع ميليشيات pyd-pkk الإرهابية الانفصالي .جاء ذلك خلال بيان أصدره المجلس الاحد الماضي وأشارت فيه أنه في إطار مشروع تحالف الدولي الصهيوني الذي يتقاطع مع المشروع الفارسي لتفتيت سورية إلى “كانتونات” مقطعة الأوصال، وتكريس الصراعات القومية والإثنية، أصدر حزب العمال الكردستاني الارهابي وفرعه السوري المسمى ب “قوات سورية الديمقراطية” بياناً أعلنوا فيه عن تشكيل ما أطلقوا عليه العقد الاجتماعي، يتم بموجبه الاعلان عن تشكيل كيان انفصالي كونفدرالي تحت عنوان “العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال شرقي سورية لمجموعة أقاليم ومحافظات سورية من دير الزور والرقة وشرقي حلب، دون أي اعتبار الى وحدة التراب السوري وانكار عروبة سورية التي تمثل حجر الأساس لمفهوم العروبة عبر التاريخ.

واكد المجلس الأعلى لمحافظة درعا على رفضه لذلك المشروع الانفصالي الخبيث، والذي يتقاطع مع المشروع الصفوي في إضعاف سورية، وتهديد وجودها بعد سنوات من التآمر الدولي والاقليمي وخذلان الشعب السوري وما قدمه من تضحيات خلال سنوات الثورة السورية الثلاثة عشرة، والذي سيؤدي إلى استمرار الصراع والاقتتال وحرب أهلية طويلة ومعقدة كفيلة بالقضاء على ما تبقى من مقومات الحياة في محافظات شمال وشمال شرقي سورية بين مكونات الاقليم المعلن عنه حيث يمثل العرب أكثر من 90% من سكان تلك المناطق، وتم اختطاف المنطقة بقوة السلاح ودعم التحالف الدولي، والذي يزيد من مرارة الألم والمعاناة ويكرس مفهوم الانفصال ومحاولات تكرار المشروع الميت في المهد حيث يرفض السوريون اي محاولات لمشاريع انفصالية على أسس قومية او عرقية أو دينية.

واكد المجلس أيضا على ثوابت الثورة الوطنية والمشروع السوري الجامع، في حماية وحدة التراب السوري على كامل الجغرافيا السورية، في ظل دولة القانون والمواطنة، دولة المؤسسات والكرامة والعدالة والمساواة بين كافة مكونات المجتمع السورية في دستور وطني جامع يؤكد على معاني وثوابت المواطنة الحقيقية، وترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص للنهوض بمسيرة إعادة بناء الدولة ومؤسساتها، والنهوض بالقطاعات الاقتصادية والثقافية والصحية والتعليمية، وتحقيق متطلبات العيش الكريم لجميع أبناء سورية، وتفعيل الفصل بين السلطات من أجل وطن حر كريم ومستقل، وتحرير سورية من كل قوى الاحتلال والميليشيات الطائفية تحت أي مسميات أو دعاوى أو عناوين.

مقالات ذات صلة

USA