• الثلاثاء , 21 مايو 2024

المبعوثة البريطانية الجديدة إلى سوريا تؤكد على ضرورة محاسبة تنظيم الأسد الأرهابي لاستخدامه الأسلحة الكيميائية.

عينت بريطانيا السيدة “آنا سنو” مبعوثة خاصة جديدة إلى سوريا بدلا للسيد جوناثان هارغريفز الذي عمل في المنصب ذاته منذ 2021، و تعتبر السيدة سنو هي مبعوثة بريطانيا الرابعة إلى سوريا .

وفي أول تصريح لها قالت السيدة سنو :

-بدأت هذا الأسبوع مهمتي كممثل خاص للمملكة المتحدة لسوريا. أنا فخورة بتمثيل المملكة المتحدة ، ثالث أكبر مانح ثنائي للسوريين المحتاجين في جميع أنحاء سورية .

واضافت سنو انها تقوم بدورها في ظل الذكرى الثالثة عشرة للصراع الوحشي .

وأشارت سنو أنه بعد أشهر فقط من الزلازل المدمر. استجابت المملكة المتحدة بسرعة ، وزادت الدعم لشركائنا على الأرض حيث تم تقديم حزمة دعم تزيد قيمتها عن 43 مليون جنيه إسترليني في جميع أنحاء سوريا وتركيا.

وأكدت المبعوثة الجديدة ان مصالح الشعب السوري والاحترام الأساسي لإنسانيته اصحبت ضحايا للصراع السوري حيث تعرض عشرات الآلاف للاختفاء القسري والاعتقال والتعذيب من قبل نظام الأسد ، الذي يواصل حجب المعلومات حول مصيرهم ومكان وجودهم.

واضافت سنو أن المملكة المتحدة ستواصل المطالبة بالمحاسبة على الجرائم المرتكبة ضد الشعب السوري ، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيماوية ضد الأبرياء ويظل دعم النساء والفتيات في صميم عمل المملكة المتحدة من أجل سوريا حيث ساعدت المساعدات التي مقدمها على تأمين التعليم ل 312250 فتاة.

واكدت سنو أنه لا ينبغي أن يكون من الحتمي أن تستمر الانتهاكات والتجاوزات والجرائم في العام 13 و يجب أخيرًا وضع السلام والعدالة والاستقرار الذي يستحقه السوريون أولاً ، وبذل كل جهد للتحرك نحو حل سلمي للنزاع عن طريق التفاوض.

وفي ختام أكدت المبعوثة البريطانية انها وبعد 15 شهرًا من التدرب على اللغة العربية بدوام كامل ، فإنها حريصة على وضع كل هذا الجهد موضع التنفيذ ووصفت اللغة العربية بإنها لغة جميلة ، وإن كانت صعبة ، وأنها مصممة على استخدامها.

مقالات ذات صلة

USA