• السبت , 24 سبتمبر 2022

القبض على عناصر من “المخابرات الجوية” ضمن قوافل المهجرين عند معبر مورك

أكد رئيس معبر مورك شمالي حماة الخاضع لسيطرة “هيئة تحرير الشام” إلقاء القبض على عناصر من ميليشيا “المخابرات الجوية” التابعة لنظام الأسد، بينهم ضابط، وذلك ضمن قافلة المهجرين القادمة من الجنوب السوري.

وأوضح (أبو الهدى) رئيس المعبر لأورينت أن “تحرير الشام” ألقت القبض على 5 عناصر من ميليشيا أسد الطائفية بينهم ضابط برتبة ملازم أول، ضمن قافلة مهجري درعا والقنيطرة.

وأوضح أنهم كانوا متجهين نحو المناطق المحررة، من دون معرفة المهمة الموكلة إليهم.

بدوره أشار مراسل أورينت أن القافلة الواصلة من الجنوب السوري هي الثالثة من مهجري درعا من بصرى الشام ومناطق أخرى، وتعتبر الدفعة السادسة على مستوى جميع الدفعات من درعا والقنيطرة.

ووصلت (الاثنين) قافلة تضم 46 حافلة، وتقل حوالي 1893 آلاف مهجر، مشيرا إلى أنه سيتم نقل القادمين إلى مخيم ميزناز بريف حلب الغربي. وكانت الدفعة الثانية من مهجري درعا والقنيطرة وصلت (الأحد) إلى معبر مورك، بعد توقف القافلة لساعات، بسبب احتجازها من قبل الميليشيات الشيعية قرب حمص. وضمت القافلة 65 حافلة كان على متنها حوالي 3 آلاف مهجر.

وتأتي عملية التجهير تنفيذاً للاتفاق الذي توصلت إليه الفصائل العاملة في المنطقة مع المحتل الروسي مؤخراً، وينص الاتفاق على تهجير عناصر الفصائل الرافضة للاتفاق إلى الشمال السوري بالسلاح الخفيف بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط لقوات الاحتلال الروسي، إضافة إلى تهجير الرافضين للتسوية مع نظام الأسد.

كما ينص الاتفاق أيضاً على انتشار قوات الأمم المتحدة (قوات فض الاشتباك) في النقاط التي كانت فيها قبل عام 2011 ، إذ يمنع دخول ميليشيا أسد الطائفية وقوات الاحتلال الروسي إلى المنطقة، إضافة إلى عودة المهجرين والنازحين من هذه المنطقة والمقيمين في مناطق سيطرة النظام.

المصدر: أورينت نيوز

مقالات ذات صلة

USA