• الأربعاء , 21 فبراير 2024

“الغارديان”: تنظيم الأسد الأرهابي يقوم بتدمير ضواحي العاصمة السورية دمشق انتقاما من أهلها .

يستمر تنظيم الأسد الأرهابي في ممارساته الانتقامية ضد أبناء الشعب السوري الذين انتفضوا ضد هذا التنظيم .

وفي هذا السياق قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن تنظيم الأسد الأرهابي يقوم بتدمير ضواحي العاصمة السورية دمشق انتقاما من أهلها المشاركين في الثورة السورية.

حيث كشف تحقيق نشرته الصحيفة أن الأحياء التي كانت في السابق مركز تواجد الثوار تمت تسويتها بالتراب بذريعة تنظيفها من الألغام بشكل لم يبق للاجئين أي شيء يعودون إليه.

وأشار التحقيق إلى تدمير شبه كامل لحي القابون، وهو واحد من الأحياء التي تم تنظيفها وأعيد تطويرها بطريقة لم تعد تشبه ما كانت عليه في الماضي، وتم تشريد سكانها في داخل البلاد أو أجبروا على الرحيل إلى الخارج بسبب الحرب.

ومن الجدير بالذكر تنظيم الأسد الأرهابي أصدر تشريعات سمحت لنفسها بمصادرة الأراضي وبناء مشاريع عليها للإستثمار العقاري، بشكل جرد السكان من مساكنهم، نظرا للشروط التي وضعها النظام على المواطنين لاستعادة ممتلكاتهم مثل العودة إلى سوريا والتقدم شخصيا بطلب استعادتها.

وفي سياق آخر مازال تنظيم الاسد الأرهابي يمارس ابشع أنواع التعذيب ضد العائدين الى سوريا من الدول المجاورة حيث وثقت منظمة “رايتس ووتش” و”أمنستي” حالات التعذيب التي تعرض لها العائدون من لبنان والأردن، . وفي تقرير لمنظمة “رايتس ووتش” نشر في تشرين الأول/أكتوبر جاء فيه إن العائدين تعرضوا لعمليات قتل خارج القانون

مقالات ذات صلة

USA