• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

“العمليات المركزية” في درعا تؤكد على خيار الصمود

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر في الجنوب السوري، تشكيل غرفة العمليات المركزية، في بيان رسمي لها شددت فيه على اتخاذها قرار الصُّمود والتَّحدي أمام هجوم نظام الأسد.
وأكد البيان على “عدم التفريط بأي شبر من أراضيها، وعدم التهاون في قضية المعتقلين وعودة المهجرين الى قراهم وبلداتهم وتحقق العدالة والمساواة والحريَّة لأبناء بلدنا سوريا”.
واعتبر البيان أن “القصف الهيستيري بكلِّ أنواع الأسلحة الثقيلة، وبمساندة أسراب الطَّيران، ما هو إلا دليل خذلان وإفلاس، فليعلم العالم أنَّ الجنوب اليوم كلمته واحدة وصفُّه واحد”.
ووجه البيان رسالة إلى أهل سوريا قال فيها ” ثقوا أنَّ النَّصر على أبواب حوران، فقد جمع النِّظام المجرم وميلشياته عدَّتهم وعتادهم لخوض معركة سيذوقون فيها الويلات، منتهكين القرارات والاتفاق الدوليَّة وفي مقدِّمتها اتفاق خفض التَّصعيد في الجنوب، فليعلموا أنها ساعة الحسم وانتصار الحقّ على الباطل”.
وتضم غرفة العمليات المركزية غرف عمليات البنيان المرصوص، ورص الصفوف، وتوحيد الصفوف، وعلميات اللجاة، وصد الغزاة، وصد البغاة، واعتصموا، ومثلث الموت، وعمليات النصر المبين القنيطرة، بهدف تنظيم وتخطيط وقيادة الأعمال القتالية والعسكرية.
وتشن قوات النظام والطائرات الروسية حملة عسكرية مكثفة على الجنوب السوري، فشلت حتى اللحظة بتحقيق أي تقدم على حساب الثوار في كامل الجنوب، إلا انها تمكنت من افراع عشرات المدن والبلدات من سكانها وقتل وجرح العديد من المدنيين ممن تبقى فيها.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA