• الثلاثاء , 18 يونيو 2024

العراق: تحييد 8 من عناصر “الكردستاني” واستنفار بصفوف الحزب

بغداد – براء الشمري

العربي الجديد:17/8/2021

شهدت مواقع حزب “العمال الكردستاني” في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق، الحدودية مع تركيا، بعد منتصف ليل الإثنين-الثلاثاء، مزيداً من التحصينات وتحركات مكثفة لعناصر الحزب، بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع التركية تحييد ثمانية من مقاتلي الحزب في العراق خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت مصادر أمنية في دهوك لـ”العربي الجديد” إن الحزب نشر المزيد من مقاتليه وكثف دورياته الراجلة في محيط مقراته الواقعة في مناطق حدودية بالمحافظة، بعد سلسلة الهجمات التي تعرضت لها الإثنين، وخلال الأيام السابقة، من قبل الطيران التركي، مبينة أن القصف التركي أوقع خسائر بصفوف “العمال الكردستاني” لم يتم التأكد منها، بسبب تكتم الحزب على خسائره.

وجاء ذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع التركية عن إلحاق خسائر جديدة بصفوف “العمال الكردستاني” شمالي العراق.وقالت الوزارة في حسابها على موقع “تويتر” إن عمليات الجيش التركي مستمرة في منطقة متين شمالي العراق، موضحة أنها تمكنت من التعرف على الأشخاص الذين سبق أن قتلوا جندياً تركياً وتحييدهم.وأشارت إلى أن عدد عناصر حزب “العمال الكردستاني” الذين جرى تحييدهم خلال الـ24 ساعة الماضية وصل إلى ثمانية.

وتطلق تسمية “تحييد” على عناصر حزب “العمال” الذين يقتلون أو يصابون أو يقومون بتسليم أنفسهم للجيش التركي.واندلعت في وقت سابق الإثنين مواجهات في دهوك بين الجيش التركي ومقاتلي “العمال الكردستاني” قتل خلالها أحد الجنود الأتراك.كما أكدت مصادر عراقية في مدينة سنجار (110 كيلومترات غرب الموصل)، الإثنين، مقتل قيادي بارز بحزب “العمال الكردستاني” بهجوم استهدف سيارة يستقلها بالقرب من سوق شعبية.

وقالت مصادر داخل المدينة، الخاضعة لسيطرة مسلحي الحزب المصنف على لائحة الإرهاب، إن سعيد حسين المسؤول العسكري لوحدات حماية سنجار، الذراع المحلية لحزب “العمال الكردستاني”، لقي مصرعه بانفجار استهدف سيارة يستقلها مع اثنين من مساعديه.

ووفقاً للمصادر ذاتها؛ فإن سعيد كان في سيارة رباعية الدفع عندما تم استهدافه قرب السوق القديمة لمدينة سنجار، مشيرة إلى أن الهجوم تسبب أيضاً بإصابة ثلاثة من المارة قرب المكان.

مقالات ذات صلة

USA