• السبت , 24 سبتمبر 2022

الصور الأولية لانتشار قوات فرنسية وأميركية في منبج

نشرت شبكات محلية صوراً تظهر  للمرة الأولى انتشار قوات فرنسية وأمريكية بالقرب من نهر الساجور شمال غرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك بعد شهر من بدء تلك القوات بتعزيز تحصيناتها وقواتها العسكرية لمواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشمل المدينة، بحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية.
من جانبها، نشرت صفحة (فرات اف ام) صوراً لمدرعات فرنسية وأمريكية قالت إنها حصرية تُظهر تمركز القوات الفرنسية بجانب القوات الأمريكية في المنطقة الفاصلة بين ميليشيا قسد وفصائل “درع الفرات” في مدينة الباب.
وقبل أيام قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن هناك خارطة طريق بين أنقرة وواشنطن، بشأن سوريا، وفي حال تطبيقها سينسحب تنظيم “ي ب ك” من مدينة منبج، وإلا فإن تركيا مضطرة للتدخل ضد “الإرهابيين” كما حصل في منطقة عفرين.
وأضاف جاويش أوغلو في تصريحات صحفية، على هامش مشاركته في اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في بروكسل أنه جرى خلال لقاء وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو، التأكيد على موافقة الجانبين على خارطة الطريق التي أقرتها مجموعة العمل التركية الأمريكية المشتركة حول سوريا، لافتا إلى أن الخارطة ذات جدول زمني مع واشنطن، وفق الأناضول.
يشار إلى أن صحيفة (ديلي صباح) التركية نقلت في وقت سابق عن مصادر محلية موثوقة قولها إن “التعزيزات الأمريكية إلى مدينة منبج شملت إرسال نحو 300 عسكري إضافة إلى عدد كبير من العربات المدرعة والمعدات الثقيلة، إلى المنطقة الفاصلة بين مدينة منبج ومنطقة درع الفرات في ريف حلب الشمالي.
المصدر: أورينت نيوز

مقالات ذات صلة

USA