• السبت , 22 يونيو 2024

الشيخ حكمت الهجري يؤكد التزامهم بسلمية الحراك و نظام الأسد فاقد للشرعية

قال الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز سماحة الشيخ حكمت الهجري إن النظام يجب أن يفهم أن إدارته غير شرعية على الأراضي السورية.

جاء ذلك خلال حديث يوم الامس السبت المصادف 25/5/2024وأضاف الهجري في حديثه “خسرنا بلاد وسيادة ولم يعد لنا قرار كدولة على مستوى المنطقة والإقليم”.

ولفت في حديثه قائلاً “علينا الحفاظ على بعضنا ريثما يتم بناء دولة صحيحة، موجهاً بالتحية باسمه وباسم كل السوريين لساحة الكرامة”.

وأشار الهجري “نحن ملتزمون معكم ومع هذا الشعب العظيم، كما نؤكد على سلمية الحراك وتطبيق القرارات الدولية المتمثلة بالانتقال السلمي للسلطة.

وكان الشيخ حكمت الهجري، قد أكد على مواقفه الداعمة للحراك الشعبي في السويداء، خلال استقباله وفوداً من فعاليات أهلية في دارة قنوات أمس السبت.

وخلال وقت سابق قال الهجري إنهم متمسكون بتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالقضية السورية و”على راسها الانتقال السياسي.

وفي حديثه السابق أشار إلى أن “درهم سلطة يتطلب قنطار عقل”.

وخرج مئات المحتجين أمام مبنى المحافظة وسط مدينة السويداء جنوبي سورية، يوم الجمعة متهمين رئيس النظام السوري بشار الأسد بالالتفاف على الحل السياسي.

وجاءت المظاهرات تلبية لدعوة أطلقها ناشطون للاحتجاج على تجاهل الحل السياسي في البلاد وفق القرار 2254 ورحيل بشار الأسد.

وطالب المحتجون، جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي، بالضغط على الأسد للبدء في تنفيذ عملية الانتقال السياسي.

واتهم المحتجون، الأسد بالالتفاف على الحل السياسي، ومحاولة “تزوير الحقائق”.

وأكدوا أن الحل السياسي هو الوحيد الذي ينقذ سورية والسوريين، بينما يصر الأسد على “بقائه رغم دمار البلد، تحت ذريعتين واهيتين، هما محاربة الإرهاب وحماية الأقليات”.

ويواصل أهالي محافظة السويداء الاحتجاجات التي بدأت ضد النظام السوري منذ عدة أشهر، للمطالبة بالتغيير السياسي وإسقاط النظام ورئيسه بشار الأسد

مقالات ذات صلة

USA