• السبت , 10 ديسمبر 2022

الشعب الأوكراني وممثلوه يحصلون على أعلى جائزة لحقوق الإنسان من الاتحاد الأوروبي لمقاومتهم الغزو الروسي.

قرر البرلمان الأوروبي يوم الامس الأربعاء المصادف 19/10/2022 منح جائزة سخاروف للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الرأي للشعب الأوكراني “الشجاع” الذي يواجه الغزو الروسي.

ويشار ان هذه الجائزة لمقاومتهم الغزو الروسي وبسالتهم في الحرب، وهي أعلى جائزة لحقوق الإنسان من الاتحاد الأوروبي والتي تحمل اسم المعارض السوفييتي أندريه ساخاروف، تكريما للأفراد والجماعات التي تدافع عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

ومن الجدير بالذكر أنه للسنة الثانية على التوالي، يستخدم فيها المشرعون في الاتحاد الأوروبي، جائزة ساخاروف لإرسال رسالة إلى الكرملين، إذ فاز في العام الماضي، زعيم المعارضة الروسي المسجون أليكسي نافالني بالجائزة.

وأشاد المشرعون في الاتحاد الأوروبي، عندما رشحوا أوكرانيا للجائزة، بالرئيس الأوكراني فولوديمي زيلينسكي “لشجاعته وتحمله وتفانيه في خدمة شعبه” وسلطوا الضوء على أدوار خدمات الطوارئ الحكومية في أوكرانيا.من جهتها كتبت رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا على تويتر قائلة: “إنهم يدافعون عما يؤمنون به.

يقاتلون من أجل قيمنا. يحمون الديمقراطية والحرية وسيادة القانون. يخاطرون بحياتهم من أجلنا… لا أحد يستحقها (الجائزة) أكثر منهم. مبروك لشعب أوكرانيا الشجاع!”.

مقالات ذات صلة

USA