• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

الشرطة العسكرية الروسية تنسحب من حلب باتجاه “حميميم”

قالت مصادر خاصة لبلدي نيوز؛ إن القوات الروسية المنتشرة في مدينة حلب، والأحياء الشرقية للمدينة الخاضعة لسيطرة النظام، غادرت المدينة باتجاه قاعدة “حميميم” في ريف اللاذقية، يوم السبت.

وأشارت المصادر، إلى أن أكثر من 150 عنصراً من الشرطة العسكرية الروسية غادروا المدينة، عقب إفراغ مقراتهم في أحياء حلب الشرقية بشكل خاص، واتجهت نحو قاعدة “حميميم” بريف اللاذقية، عبر طريق “أثريا – خناصر” برفقة عناصر لقوات النظام.
وأضافت، أن عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” المنتشرة في المنطقة، استولت على مقرات القوات الروسية فور خروجهم من هذه الأحياء.
وسبق أن أعلنت لروسيا في نهاية عام 2016، نيتها سحب قواتها من سوريا، كجزءً من خطة لوقف إطلاق النار المؤقت الذي كانت موسكو فيه طرفا ضامنا، بين نظام الأسد وفصائل المعارضة.
وتعهّدت روسيا مرة أخرى بالانسحاب من سوريا، عقب سيطرة قوات النظام على حلب، في ديسمبر من العام 2016، غير أنها لم تفعل، في حين ظل الوجود العسكري الروسي هناك واضحا.
وعلى الرغم من الحديث عن الانسحاب الروسي من سوريا، الذي تسوّق له موسكو، فإن الطائرات الروسية تشارك بقوة في الحملة العسكرية الأخيرة التي أطلقها نظام الاسد على درعا جنوبي سوريا.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA