• الثلاثاء , 18 يونيو 2024

السلطات الأردنية تحبط محاولة جديدة لتهريب المخدرات قادمة من سوريا.

مع استمرار محاولات تهريب المخدرات إلى الأراضي الأردنية من سوريا،تستمر معها الجهود الأردنية في إفشال هذه العمليات فقد أكدت وسائل إعلام أردنية، يوم الامس الثلاثاء، بأن القوات المسلحة أحبطت محاولة تسلل وتهريب كمية من المخدرات من سوريا إلى الأردن.

وفي السياق ذاته نقل عن مصدر عسكري قوله، إنه تم تطبيق قواعد الاشتباك عند محاولة المهربين اجتياز الحدود الأردنية، مما أدى إلى فرارهم باتجاه الأراضي السورية .

ويذكر أنّ عمليات تهريب المخدرات تتكرر بين الحين والآخر من قبل ميليشيات تابعة لحزب الله اللبناني ونظام الاسد حيث أن هذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها ضبط شحنات مخدرات، ففي العامين الماضيين أعلنت كل من السعودية ومصر واليونان وإيطاليا وتركيا ضبط شحنات تحوي مادة “الكبتاغون”، وأكدت أن مصدرها سورية.

هذا وكان مركز الأبحاث والتحليل العملياتي، الذي يركز على سورية قد أصدر مؤخراً تقريراً يسلط الضوء على دور الكبتاغون والحشيش في البلاد، حيث أصيب الاقتصاد بالشلل بسبب عقد من الحرب والعقوبات الغربية والفساد المستحكم.

ويقول التقرير: “سورية دولة مخدرات بها عقارين رئيسيين يثيران القلق: الحشيش والمنبه من نوع الأمفيتامين الكابتاغون”.

وأضاف أن “سورية هي المركز العالمي لإنتاج الكبتاغون، وهو الآن أكثر تصنيعاً وتكيفاً وتطوراً تقنياً من أي وقت مضى”.وفي عام 2020 وصلت صادرات “الكبتاغون” من سورية إلى قيمة سوقية لا تقل عن 3.46 مليار دولار .

مقالات ذات صلة

USA