• الخميس , 1 ديسمبر 2022

السفارة الأمريكية بدمشق توضح الحل الوحيد في سوريا

عرضت السفارة الأمريكية في دمشق، على موقعها في تويتر تغريدات يوم الأحد، تحدثت عبرها عن الحل الوحيد في سوريا، قائلةً: “‏قبل ست سنوات، وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع على القرار 2254”.

وأردفت: “تظل الولايات المتحدة ملتزمة بالتوصل إلى حل سياسي موثوق ومستدام وشامل استناداً إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254، والذي يبقى السبيل المتفق عليه للمضي قدماً نحو سلام عادل ودائم في سوريا”.

وشددت السفارة على الدعم الكامل لجهود الأمم المتحدة لتسهيل العملية التي يقودها السوريون على النحو المنصوص عليه في القرار 2254، مستكملةً: ”سنواصل العمل مع حلفائنا وشركائنا للضغط من أجل إنهاء سلمي للنزاع، وندعو النظام إلى الامتثال للقرار 2254″.

هذا وكان قد قدم مسؤولون أوروبيون وعرب خلال اجتماعات تخص الملف السوري في بروكسل، بداية ديسمبر الجاري، نصيحة للولايات المتحدة الأمريكية، بالتزام الصبر الاستراتيجي”، مما دفع إيثان غولدريش، المبعوث الأميركي للملف السوري، إلى التأكيد على أن العقوبات لن ترفع عن دمشق، وأن واشنطن لن تطبّع معها.

وبعد انتهاء المؤسسات الأميركية من مراجعة سياساتها بشأن سوريا، وصلت إلى خمسة أهداف، وهي: منع عودة داعش، ودعم المساعدات الإنسانية، ووقف النار الشامل، والمساءلة والمحاسبة في سوريا، ودعم العملية السياسية بموجب القرار (2254).

إضافة إلى أهداف ثانوية، منها دعم الحوار بين الأكراد أنفسهم، وبين الأكراد ودمشق برعاية روسية – أميركية؛ وتقديم الدعم اللوجيستي للغارات الإسرائيلية ضد مواقع إيران في سوريا؛ والإغارة على قياديين في القاعدة.

ليفانت-وكالات

مقالات ذات صلة

USA