• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

الرقة والجانب المظـ.لم الذي لا يعرفه عنها سوى القابع تحت حكم قسد

خاص مدونة هادي العبد الله – محافظة الرقةتعتبر مدينة “الرقة” هي أول المحافظات السورية التي تحررت كمركز مدينة بالكامل

كما أنها من أكثر المدن السورية التي تنوعت فيها قبضة الحكم مروراً بميليشيات الأسد ومن ثم إلى الجيش السوري الحر ووصولاً إلى كافة الفصائل والتشكيلات إلى أن وقعت كاملة تحت سيطرة “داعــ.ش”.وبعد أن تم تد.مير 85% من الرقة جراء قصــ.ف التحالف العالمي لطــ.رد داعـ.ش منها أصبحت السيطرة فيها اليوم لميليشيات قسد الانفصالية.وتسعى ميليشيات قسد لعــ.زل مناطق سيطرتها عن الجمهورية العربية السورية وتطمح لبناء دولة كردية مستقلة.

وقد كانت بدأت بتنفيذ ما تصبوا إليه بما سمته “مناطق الإدارة الذاتية” التي كانت وما زالت الولايات المتحدة الأمريكية هي من قدمت كل المساعدات العســ.كرية واللوجستية والسياسية والدولية لتمكينها من ذلك.ولكن بعيداً عن الأطمــ.اع السياسية والمشــ.احنات الدولية ما بين الدول المؤيدة لمشروع الكرد في الانفصال عن سوريا مثل “الولايات المتحدة الأمريكية” و”فرنسا” و”السعودية” و”الإمارات” وما بين الدول المعارضة لهذا المشروع مثل “تركيا” و”قطر” فسوف نسلط الضوء في هذا المقال عن معــ.اناة المدنيين تحت حكم ما يسمى الإدارة الذاتية في مدينة الرقة وريفها.

وفي البداية فإن أهالي مدينة الرقة يعــ.انون كبقية الشعب السوري من أزمــ.ات عديدة أبرزها الغلاء وندرة فرص العمل والجوع والفقــ.ر.ومن لم يُخالِط أهالي الرقة المقيمين في الداخل لا يعرف مدى معناتهم من البطــ.ش والتــ.سلط والاستــ.بداد والتــ.جويع الذي تفرضه قسد.فهذه الأساليب تتبعها إدارة قسد لإجبار الناس الذين هم تحت حكم مناطقها من الانضمام إلى صفوفها والقتــ.ال معها.ولعل الراتب المغري الذي تدفعه قسد للمجندين العاديين المقدر بـ 300$ دولار أمريكي هو السبب الرئيسي في إجبار من لديه أطفال جائعين ولا يجد أي وسيلة لإطعامهم سوى الانضمام إلى صفوف قسد.

وفي الحقيقة إن قسد تبحث عن المتطوعين العرب لتقنع الرأي العام أنها ليست حركة عنصرية.ومن خلال ضمها مقاتلــ.ين عرب في صفوفها تحاول إيصال فكرة عن أنها لا تنظر للعرب نظرة الحاقد كما يصورها الكثيرون.وبالفعل استطاعت قسد إقناع نسبة كبيرة من الرأي العام في تلك الفكرة وفي ما سيأتي لاحقاً في مقالنا هو إثبات لتلك النظرة المــ.زيفة.قسد والتجنيد الإجباريإن أول علامة من علامة تزييف تلك النظرة عدم صدقها هو التجنيد الإجباري للعرب!.فلو كانت قسد صادقة فيما تدعي بأن العرب يشكلون نسبة ليست بقليلة في الإدارة الذاتية عســ.كرياً لجعلت الأمر طوعياً.حيث إنها تلاحق وبشكل يومي شباب المدينة العرب بالإضافة إلى نشرها حواجز طيارة في الريف ومركز المدينة لسوق الشباب إلى معســ.كرات التدريب رغماً عنهم.وإن أي شاب يريد الخروج من منزله يجب أن ينتبه وأن يحذر من أي حركة خلفه.كما يجب عليه أن يسأل المارة في كل شارع “هل يوجد أحد في نهاية الشارع؟” وهذا ملخص ما يعانيه شباب الرقة داخل المدينة من الناحية العســ.كرية.

التفرقة بين العرب والكرد عسـ.كرياً

إن إدارة قسد تميز العســ.كريين الكرد عن العرب من جميع النواحي.فعلى سبيل المثال: إن العســ.كري الكردي يخدم في مراكز المدن ويكون بعيداً عن المناطق النائية وبعيداً عن المناطق الحساسة.والتي تشهد معــ.ارك أو ضــ.ربات جوية ومدفــ.عية كمدينة عين عيسى والقرى المحيطة بها.

حيث تشهد المدينة والقرى المحيطة بشكل شبه يومي عمليات قصــ.ف شديدة من قبل الجيش التركي والجيش الوطني السوري.كما أن مركز مدينة الرقة يشهد تفرقة بشكل أكبر وأشد.حيث إن العرب يتم تعيينهم كحراس للنقاط والســ.جون والمراكز الرسمية لما يسمى بالإدارة الذاتية بينما يتم تعيين الكرد في المكاتب والمناصب الإدارية.

قسد وخطــ.ف الفتيات العرب

منذ استلام قسد الحكم في الرقة وطــ.رد “داعــ.ش” منها بمساعدة التحالف العالمي لمحاربة الإرهــ.اب لم تقف عمليات خطــ.ف الأطفال وخصوصاً “الفتيات”.حيث إن مناطق الرقة وريفها تشهد وبشكل مستمر عمليات خطــ.ف لفتيات قاصر بأعمار ما دون 15 سنة.

وبعد فترة قصيرة من الخطــ.ف يتم إرسال رسالة إلى أهلها لتبليغهم أنها تطوعت بإرادتها للقتال بصفوف قسد ومن يعترض على الرسالة من الأهالي مصيره الســ.جن.قسد والاغــ.تيالات للشخصيات البارزةوكما هو طبيعة الحال لدى المناطق العشائرية فإنه من الصعب التضــ.ييق عليهم.وشهدت الرقة منذ سيطرة قسد عليها عمليات مقاومة “محدودة” من قبل وجهاء العشائر والشخصيات البارزة في الرقة وريفها. ولم تتوقف عمليات الاعتقـ.ـال التعسفي في الرقة لكل من يبدي استيائه من الوضع الراهن.

الجدير ذكره أن من يقف خلف تجــ.اوزات قسد في المدينة هي الولايات المتحدة الأمريكية.حيث إنه وفي بعض الحالات عجــ.زت قسد عن اعتقــ.ال بعض الشخصيات من وسط المدينة.وفي تلك الحالة تقوم قسد بقطع التيار الكهربائي عن الحي بأكمله وفرض حظــ.ر التجوال وتقترب طائرات أمريكية تجري عمليات إنزال على منزل تلك الشخصية واعتقــ.اله ومن ثم تسليمه الى قسد كما حصل في شارع المنصور سنة 2019 في أكثر من مناسبة.

وفي السياق ذاته فقط عمدت قسد على التخلص من وجهاء العشائر في الرقة وريفها.حيث إنه وبشكل متكرر تتم عمليات تصفية واغتيال لشيخ عشيرة ويتم نسب التهــ.مة إلى مجهــ.ول.ولكن الجميع هناك يعلم “من هو المجهول”إن السبب الرئيسي وراء اغتيــ.ال شيوخ العشائر هو منــ.ع قسد من الدخول إلى قراهم وبلداتهم ومنعهم من سوق الشباب إلى التجنيد الإجباري وحث أبناء العشيرة على مقاومتهم إذا دخلوا القرية.وذلك كما حصل في الكثير من الحالات خصوصاً في ريف الرقة الشرقي وبعض القرى الغربية مثل المنصورة وفي مركز المدينة أيضاً كما حصل عند اغتيــ.ال شخصية بارزة من شيوخ “العفادلة” وأحد وجهاء عشيرة “البريج”.

الاعتقــ.ال التعســ.في وطلب الفدية المبطنة

وتشهد مدينة الرقة عمليات اعتقــ.ال تعســ.في للمدنيين بتهــ.م عديدة والكثير من تلك التــ.هم تكون ملفقة ولا أساس لها من الصحة.والغاية من التــ.هم هو توقيف المتــ.هم على ذمة التحقيق لأجل غير مسمى.وفي المقابل يقوم الكثير من المحامين الدخيلين على الرقة واللذين لا يعرفهم أحد من الرقة واشتهروا في الآونة الأخيرة بإخراجهم “للمتهم من حبل المشنقة” كما يدعون هم! بالتدخل ويطلبون مبلغ مليون ليرة سوري مقابل ذلك.وبالفعل مهما كانت التــ.همة حقيقية أم مــ.زيفة يتم إخراج المتـ.هم بعد إعطاء المبلغ المتفق عليه.وعادة ما يتم إخراج المتــ.هم بعد يومين أو ثلاثة فقط.وهذا ما يجعل أهالي الرقة يدركون تماماً أن هؤلاء المحامين ما هم إلا أدوات مبطنة ووكلاء لجلب الفدية من الأهالي.قسد وتفخــ.يخ سيارات والدراجات النارية!وفي السياق ذاته فإن قسد تقوم باعتقــ.ال كل من له صلة بأحد من الجيش الحر أو الجيش الوطني السوري. وخصوصاً الأولاد والزوجات والأحفاد ولا يتم الإفراج عنهم حتى يسلم الأب أو الزوج نفسه لقسد وإن هذا الموضوع هو من أشد أنواع الانتهــ.اكات القذرة بحق أهالي الرقة.وهناك الكثير من الحــ.وادث الإرهــ.ابية وتفجــ.ير المفخــ.خات تحصل في المناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر في مناطق ريف حلب وإدلب وتل أبيض وعفرين ورأس العين وتتبنى ميليشيات قسد تلك العمليات.لكن لربما الكثير منكم سوف يُصدم من هذه المعلومة فقط حصلت كثيراً حيث تقوم قسد بتفــ.خيخ السيارات ويكون مالك السيارة بعيداً عنها.وبعد التحقيقات في منطقة “تل أبيض” التي يسيطر عليها الجيش التركي والجيش الوطني فقد تم التأكد من هذا.فقد أوضحت التحقيقات أن أحد السائقين وأثناء توجهه من الرقة الى تل أبيض تم توقيــ.فه على أحد حواجز قسد في ريف عين عيسى. وتم إدخال السائق إلى المكتب وأفرجوا عنه بعد ساعة تقريباً وسمحوا له بالدخول الى تل أبيض.وتم زرع المفخــ.خات في سيارته في المدة التي قضاها في أحد النقاط داخل المكتب التابع لقسد.وبالفعل تم مراقبة السيارات التي تدخل من الرقة الى تل أبيض وتم التأكد من أغلبية السيارات التي تمر من حواجز قسد يتم تفخيــ.خها بدون علم السائق ويتم تفجيــ.رها بشكل عشوائي بعد دخولها في تجمعات المدنيين.

مقالات ذات صلة

USA