• الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

الذكرى السنوية التاسعة لمجزرة جامعة حلب و لا يزال تنظيم الأسد الأرهابي مستمراً في جرائمه .

مع بداية الثورة السورية بدأت قوات تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الموالية له بارتكاب العديد من المجازر ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته .

واليوم يصادف الذكرى السنوية التاسعة لمجزرة جامعة حلب والتي راح ضحيتها العشرات من طلاب وطالبات الجامعة .

حيث أنه وفي يوم الأربعاء 15-1-2013 قصف طيران ثابت الجناح تابع لتنظيم الأسد الأرهابي صاروخين اثنين على جامعة حلب في مدينة حلب، في وقت اكتظت فيه الجامعة بالطلاب، الذين يتقدمون لامتحاناتهم الجامعية.

ومن الجدير بالذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت استشهاد 38 مدنياً، بينهم طفلان اثنان و10 سيدات، وإصابة قرابة 250 آخرين.

ويشار أن جامعة حلب والتي يطلق عليها السوريون بـ “جامعة الثورة”، فقد كانت جامعة حلب أحد أهم العناصر الرئيسية للحراك السلمي في محافظة حلب ضد تنظيم الأسد الأرهابي .

ويشار أن سوريا و منذ بدء الثورة السورية منتصف مارس/آذار 2011 شهدت العديد من المجازر التي نفذتها قوات تنظيم الأسد الأرهابي استشهد فيها آلاف من الأطفال والنساء والرجال .

مقالات ذات صلة

USA