• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

الذكرى التاسعة للمجزرة التي ارتكبتها ميليشات الأسد في مدينة حماه.

تاريخ نظام الأسد مليء بالجرائم والمجازر ضد الشعب السوري ولا يمر يوم الا ويستذكر فيها الشعب السوري المجازر التي ارتكبت ضده من هذا النظام. يصادف يوم 3 حزيران/يونيو 2020 الذكرى التاسعة لمجزرة ارتكبها أجهزة أمنية سورية في مدينة حماه في جمعة “أطفال الحرية” عام 2011،ومن الجدير بالذكر أن هذه المجزرة و أسفرت عن مقتل٦٤ شخصا بينهم أربعة أطفال وجرح اعداد كبيرة.ويشار ان هذه المجزرة التي وقعت في حماة في 3 حزيران عام 2011 أو مجزرة جمعة أطفال الحرية كما يُطلق عليها كثيراً تعتبر من إحدى أبشع المجازر التي ارتكبتها قوَّات الأمن السورية في مدينة حماة خلال يومَ الجمعة 3 حزيران 2011 (جمعة أطفال الحرية) لتفريق آلاف المتظاهرين فيها.حيث احتشد عشرات الآلاف من المُتظاهرين في المدينة خلال ذلك اليوم بساحة العاصي تحت شعار جمعة أطفال الحريَّة مُطالبين بإسقاط النظام، وذلك على الرغم من فرض حظر تجول في شوارعها، فأطلق عليهم عناصر الأمن النار مسقطين عشرات القتلى والجرحى.

مقالات ذات صلة

USA