• الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

الدنمارك تحاكم شركتين خرقتا عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد تنظيم الأسد الأرهابي.

أدانت محكمة دنماركية شركتين تجاريتين بعد ضلوعها في قضية اختراق العقوبات الأوروبية ضد نظام الأسد، عبر تزويد الوقود للطائرات الروسية في سورية.

وأصدرت محكمة “أودنسي” صباح اليوم، قراراً قضائياً بحق شركة “دان بانكرينغ”، وشركة “بانكرينغ القابضة”، بسبب إجراء 33 صفقة في الفترة ما بين 2015 و 2017.

وغرّم القضاء شركة “دان بانكرينغ” بمبلغ 4.5 مليون دولار أمريكي، وشركة “بانكرينغ القابضة” بمبلغ 608 آلاف دولار أمريكي.كما صادرت المحكمة أرباح الأسهم المرتبطة بالتداولات لصالح شركة “دان بانكرينغ”، والتي يبلغ مجموعها حوالي 2.2 مليون دولار أمريكي.كما صدر قرار بالسجن لمدة أربعة سنوات بحق رئيس مجلس إدارة شركة “دان بانكرينغ”، “كيلد ديمانت”، بسبب التورط في خرق العقوبات، ويُعد المحكوم سادس أغنى شخص في الدنمارك، بامتلاكه نحو 3.5 مليار دولار.

وتعمل شركة “دان بانكرينغ” في بيع الوقود وزيوت التشحيم بشكل أساسي للشحن بجميع أنحاء العالم.وكانت جلسات المحاكمة قد بدأت في 26 تشرين الأول من هذا العام، بعد توجيه اتهام بيع 172 ألف طن من مادة “الكيروسين” لـ 33 مرة، بين عامي 2015 و 2017، ويُعد ذلك خرقاً تاماً لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

يُذكر أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها عرض لقضية خرق الحظر المفروض على سورية أمام محاكم دول الاتحاد الأوروبي الذي يفرض على تنظيم الأسد الأرهابي عقوبات اقتصادية عديدة منذ آواخر العام 2011، وتشمل حظر استيراد النفط، وتجميد أصول المصرف المركزي السوري في دول الاتحاد.

مقالات ذات صلة

USA