• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

الخارجية الأمريكية تصدر بيانا حول موت أيمن الظواهري.

اصدرت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الامس الاثنين ةلمصادف1 آب/أغسطس 2022 بيانا حول موت أيمن الظواهري. جاء فيه :

بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان في العام الماضي، تعهّد الرئيس بايدن للشعب الأمريكي بأن تواصل الولايات المتحدة العمل لحماية بلدنا والتصدّي للتهديدات الإرهابية الصادرة من أفغانستان. وبيّن الرئيس أننا لن ندّخر جهدا في حماية الوطن.

وها نحن نوفي اليوم، من خلال العملية التي حقّقت العدالة بالنسبة لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، بتعهّدنا ذاك، وسنواصل القيام بذلك في مواجهة أي تهديدات مستقبلية. لقد تمكّنا اليوم من القيام بذلك – ولوسف نكون أفضل حالا في المستقبل للمضي قدما في هذا السبيل، مستندين إلى مهارة واحتراف زملائنا في مجتمع الاستخبارات ومكافحة الإرهاب، الذين نشعر الرئيس وأنا بالامتنان العميق.

لقد انتهكت طالبان، باستضافتها وإيوائها زعيم القاعدة في كابول، اتفاق الدوحة بشكل صارخ حين أكّدوا للعالم أنهم لن يسمحوا باستخدام الأراضي الأفغانية من قبل الإرهابيين لتهديد أمن البلدان الأخرى. ولكنهم أيضا خانوا الشعب الأفغاني ورغبته المعلنة في الاعتراف والتطبيع مع المجتمع الدولي.

ولذلك، وفي مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على الامتثال لالتزاماتها، فلا سبيل لنا سوى مواصلة دعم الشعب الأفغاني من خلال تقديم المساعدة الإنسانية القوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان الخاصة به، مع التركيز بشكل خاص على حقوق النساء والفتيات.

لقد بات العالم اليوم مكانا أكثر أمانا بعد وفاة الظواهري، وستواصل الولايات المتحدة العمل بحزم ضدّ جميع من يهدّد بلدنا أو شعبنا أو حلفاءنا وشركاءنا.

مقالات ذات صلة

USA