• السبت , 24 سبتمبر 2022

الخارجية الأمريكية تدين استخدام التكتيكات القاسية ضد المتظاهرين والصحفيين في مدن في مختلف أنحاء روسيا

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس بأن بلاده تدين استخدام التكتيكات القاسية ضد المتظاهرين والصحفيين في مدن في مختلف أنحاء روسيا.

كما أشار في بيان بأن الحكومة الروسية قبل الأحداث التي شهدتها البلاد اليوم إلى قمع الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير من خلال مضايقة منظمي الاحتجاج وتهديد منصات وسائل التواصل الاجتماعي واعتقال المشاركين المحتملين بشكل استباقي.

كما طالب بيان الخارجية الأمريكية السلطات الروسيةإلى إطلاق سراح المعتقلين لممارستهم حقوقهم العالمية، كما ندعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن ألكسي نافالني.

فيما يلي نص البيان كاملاً :

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية

بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس

23 كانون الثاني/يناير2021

تدين الولايات المتحدة بشديد العبارة استخدام التكتيكات القاسية ضد المتظاهرين والصحفيين في مدن في مختلف أنحاء روسيا في نهاية هذا الأسبوع. سعت الحكومة الروسية قبل الأحداث التي شهدتها البلاد اليوم إلى قمع الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير من خلال مضايقة منظمي الاحتجاج وتهديد منصات وسائل التواصل الاجتماعي واعتقال المشاركين المحتملين بشكل استباقي. ويأتي ذلك بعد سنوات من تشديد القيود والإجراءات القمعية ضد المجتمع المدني ووسائل الإعلام المستقلة والمعارضة السياسية

وتمثل الجهود المستمرة لقمع حق الروس في التجمع السلمي وحرية التعبير واعتقال المعارض ألكسي نافالني وقمع الاحتجاجات التي تلت ذلك مؤشرات مقلقة على التوجه إلى فرض المزيد من القيود على المجتمع المدني والحريات الأساسية.

ليست حقوق الروس في التجمع السلمي والمشاركة في انتخابات حرة ونزيهة منصوصة في دستور البلاد فحسب، ولكن أيضا في التزامات روسيا ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتزاماتها الدولية بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

ندعو السلطات الروسية إلى إطلاق سراح المعتقلين لممارستهم حقوقهم العالمية، كما ندعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن ألكسي نافالني.

ونحث روسيا على التعاون الكامل مع تحقيق المجتمع الدولي في حادثة تسميم نافالني وشرح سبب استخدامها لسلاح كيميائي على أراضيها بمصداقية

.تقف الولايات المتحدة إلى جانب حلفائنا وشركائنا في الدفاع عن حقوق الإنسان، سواء كان ذلك في روسيا أو في أي مكان يتعرضون فيه للتهديد

مقالات ذات صلة

USA