• الأربعاء , 7 ديسمبر 2022

الخارجية الأمريكية تجدد التزامنا باستخدام جميع الأدوات المتاحة لمنع الإبادة الجماعية والفظائع الأخرى والتصدي لها.

دعت الخارجية الأمريكية منع حدوث الإبادة الجماعية بكل الطرق المتاحة خلال بيان للوزير الخارجية الأمريكي أنتوني ج. بلينكن في 9 كانون الأول/ديسمبر، 2021 المصادف اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية وكرامتهم ومنع هذه الجريمة .

فيما يلي نص البيان كاملاً حسب الترجمة المقدمة من الخارجية الأمريكية:

إن يوم 9 كانون الأول/ديسمبر يصادف اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية وكرامتهم ومنع هذه الجريمة، وذلك يوفر لحظة للتأمل والتفكير في الشر العظيم الموجود في عالمنا وكذلك إعادة إلزام أنفسنا ببذل كل ما في وسعنا لوقفه.

فعلى الأشخاص من ذوي النوايا الحسنة في كل مكان واجب التذكر والحزن والتحدث وكذلك إعادة التأكيد على كرامة ضحايا الإبادة الجماعية وغيرها من الجرائم الفظيعة فضلا عن السعي إلى تحقيق العدالة على هذه الأفعال.

وإن ضحايا هذه الجرائم ليسوا مجرد أرقام. فهم أمهات وأباء وبنات وأبناء وكذلك أفراد أسرة ومجتمع وأصدقاء وجيران وبشر. كما إن قلوبنا يعتصرها الآلم لجميع الضحايا والناجين والعوائل وكذلك الأحباء المتضررين من هذه الجريمة الوحشية والشنيعة.

ودعونا في يوم الذكرى نجدد التزامنا باستخدام جميع الأدوات المتاحة لنا في جهد جماعي لمنع الإبادة الجماعية والفظائع الأخرى والتصدي لها. ودعونا نتحدث ضد إنكار محرقة الهولوكوست والتشويه وكذلك إنكار الإبادة الجماعية بجميع أشكالها.

كما دعونا نعارض أولئك الذي يصنعون عدم الثقة في مؤسسات العدالة وينكرون الإنسانية المشتركة لجيرانهم ويستغلون آلام الضحايا. ودعونا نسعى إلى تحقيق العدالة.

فلا توجد مهام أكثر أهمية.

مقالات ذات صلة

USA