• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

الحكومة السورية المؤقت خلال بيان لها : إن الصمت الدولي المريب على إجرام روسيا قد شجعها على استمرار حرب الإبادة التي تشنها على الشعب السوري

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة اليوم الجمعة المصادف 22/7/2022 بيانا حول المجزرة التي ارتكبها طيران الاحتلال الروسي في جسر الشغور .

واكدت فيه ان روسيا حليفة نظام الأسد المجرم تستمر بممارسة عدوانها على الشعب السوري دون أي رادع خلال ارتكاب ابشع المجازر ضد الشعب السوري وهذه المرة بارتكاب مجزرة في ريف جسر الشغور.

حيث أكد البيان ان طيران الاحتلال الروسي شن منذ الصباح الباكر في هذا اليوم اربع غارات على أطراف قرية اليعقوبية وقرية الجديدة بريف جسر الشغور الشمالي .

واشار البيان ان القصف استهدف منازل المدنيين بصواريخ شديدة الانفجار، مما أدى إلى ارتكاب مجزرة مروعة راح ضحيتها كحصيلة أولية سبعة شهداء، بينهم خمسة أطفال، والعديد من الإصابات في صفوف المدنيين، وإلحاق دمار واسع في المنازل والممتلكات العامة والخاصة.

واضاف البيان إن الصمت الدولي المريب على إجرام روسيا قد شجعها على استمرار حرب الإبادة التي تشنها على الشعب السوري منذ سنوات، وها هي اليوم تتمادى في إرهابها بحق شعوب أخرى كما يحصل في أوكرانيا.

وأكد البيان ان السوريين لن ينسوا أن هذا النظام الخائن قد استعان بمليشيات الإرهاب الإيراني وقوات الاحتلال الروسي من أجل قتلهم وتهجيرهم، وذلك كي يبقى حاكما لبلد مستباح مدمر.

وفي الختام أكد البيان أن العدالة لا بد لها من أن تتحقق لكي ينال جزاءه عن كل تلك الجرائم.

مقالات ذات صلة

USA