• الخميس , 6 أكتوبر 2022

الحكومة التركية تعلن عن نيتها تأمين عودة مليوني لاجيء إلى المنطقة الآمنة.

شغلت قضية اللاجئين السوريين في تركيا الراي العام التركي وخاصة بعد انطلاق عملية نبع السلام لمحاربة ميليشا قسد في مناطق شرق الفرات ورغبة اللاجئين السوريين للعودة الى ديارهم وفي هذا الصدد صرح نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي:انهم يخططون لتأمين عودة نحو مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة شمالي سوريا”.

جاء ذلك في كلمة لأوقطاي في منتدى تي آر تي وورلد، الذي تنظمه القناة التركية الرسمية الناطقة بالإنجليزية، يومي 21-22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تحت عنوان “أزمة العولمة: الفرص والمخاطر”.

وأشار أوقطاي إلى عودة 360 ألف سوري طوعا إلى منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون.

وأكد تطهير 65 تجمع سكني شرقي الفرات، من ضمنها مدينتي رأس العين وتل أبيض من الإرهابيين، وشدّد على أنّ بلاده توفر البنية التحتية في المناطق التي طهرتها من الإرهابيين في سوريا، دون التمييز بين السكان.

وبين أنه ينبغي على الإرهابيين في مهلة الـ 120 ساعة، الخروج من أوكارهم، ومغادرة المنطقة.

ومن الجدير بالذكر انه في يوم الخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر الإرهابية من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

USA