• السبت , 24 سبتمبر 2022

الجيش الوطني يقتل ويأسر منفذي أحد أكبر تفجيرات رأس العين شمال الحسكة

وكالة زيتون – خاصتمكنَّ الفيلق الثاني بـ”الجيش الوطني السوري”، اليوم الأربعاء 21 تشرين الأول، من قتل أحد المتعاملين مع ميليشيا “قسد” المتهمين بتنفيذ تفجيرات في منطقة “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.وصرحَّ مصدر عسكري لـ “وكالة زيتون الإعلامية” إن فصيل “السلطان مراد” في الجيش الوطني السوري تمكنَّ من قتل المدعو “حسن كسار” المتعامل مع ميليشيا “قسد” بالإضافة لقتل وأسر مجموعة كانت برفقته.

وفي التفاصيل، أوضح المصدر أن “كسار” أدخل سيارة مفخخة، في وقت سابق، إلى مدينة رأس العين وفجرها بين الأهالي مما أدى إلى استشهاد سبعة مدنيين وإصابة العشرات بينهم أطفال ونساء.وأشار إلى أن الجهاز الأمني في فصيل السلطان مراد وضع “كسار” تحت المراقبة بهدف إلقاء القبض عليه وأثناء أعداد كمين له جرى الاشتباك معه ومع مجموعة كانت برفقته مما أدى إلى مقتله ووقوع قتلى وأسرى في صفوف المجموعة التي كانت برفقته.وسبق أن انفجرت سيارة مفخخة أمام مكب للخردة عند المدخل الجنوبي لمدينة رأس العين بريف الحسكة، 26 أيلول الماضي، ما أدى إلى استشهاد سبعة مدنيين بينهم طفلين وإصابة آخرين بجروح بعضهم خطيرة.

وكان حمل المجلس المحلي لمدينة رأس العين في وقت سابق، قوات “قسد” مسؤولية الهجمات التي تتعرض لها المدينة، مطالبا بـ”محاسبتها على ارتكاب جرائم حرب في رأس العين عبر إرسال السيارات المفخخة وتفجير العبوات الناسفة التي تحاول بها ضرب استقرار المنطقة بواسطتها”.وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الوطني” تفجيرات متكررة عبر سيارات ودراجات نارية مفخخة وعبوات ناسفة وألغام، تتهم الجهات المعنية بضبط أمن المنطقة ضلوع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وجهات على علاقة بالنظام بالوقوف خلفها.

مقالات ذات صلة

USA