• الجمعة , 23 فبراير 2024

الجيش الوطني يشن سلسلة من الهجمات على قوات تنظيم الأسد الأرهابي وقوات الاحتلال الروسي رداً على مجزرة قرية الجديدة بريف جسر الشغور .

بدأ الجيش الوطني منذ يوم الامس بشن العديد من الهجمات على مواقع قوات تنظيم الأسد الأرهابي قوات الاحتلال الروسي ردا على مجزرة قرية الجديدة بريف جسر الشغور .

حيث أعلنت حركة التحرير والبناء في الجيش الوطني اليوم السبت المصادف 23/7/2022 إن “قوات المغاوير في حركة التحرير والبناء نفذت فجر اليوم هجوماً على مواقع لقوات تنظيم الأسد الأرهابي في جبهة تادف بريف حلب الشرقي مخلفة قتلى وجرحى”.

وأكدت مصادر في الجيش الوطني أن عملية الإغارة أدت إلى مقتل 5 من قوات تنظيم الأسد الأرهابي وإصابة 10 آخرين، إضافة إلى تدمير مدفع رشاش عيار 23 ومقتل من في داخله.

في السياق ذاته نشر الإعلام الحربي الثورة جانب من حملة الرد المدفعي والصاروخي للجبهة الوطنية للتحرير على المجزرة بحق أهلنا المدنيين في قرية الجديدة والتي شملت معظم محاور القتال ونقاط وتجمعات قوات تنظيم الأسد الأرهابي في الشمال المحرر.

كما استهدف فوج المدفعية والصواريخ في الجبهة الوطنية للتحرير تجمعات ومعسكرات قوات تنظيم الأسد الإرهابي في ‎السقيلبية بريف حماة الغربي براجمات ‎الصواريخ ومحور سلمى في جبل الاكراد بريف اللاذقية .

كما تداول ناشطون مقاطع فيديو لاغارة نفذها مقاتلو ‎حركة التحرير والبناء صباح اليوم على مواقع قوات تنظيم الأسد الأرهابي في تادف بريف حلب الشرقي.

مقالات ذات صلة

USA