• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

الجيش الحر ينتزع أربع قرى في اليوم الأول من الهجوم البري على عفرين

أعلن الجيش السوري الحر السيطرة على أربع قرى شمال غرب عفرين إضافة إلى أربع تلال استراتيجية ضمن عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي لطرد ميليشيا “pyd” من المنطقة.
وأوضح الجيش الحر أنه جرى السيطرة على قرى “شنكال” و”بالي كوي” و “اده مانلي” الواقعة على محور ناحية راجو شمال غرب عفرين بعد معارك مع ميليشيا pyd، إضافة إلى قرية كورني في ناحية بلبل شمال عفرين، كما سيطر على 4 تلال استراتيجية في ناحيتي “شيخ حديد وراجو” غرب عفرين بريف حلب.
وفي السياق، قال الرائد ياسر عبد الرحيم، أحد قياديي غرفة عمليات الجيش السوري الحر المشارك في عملية “غصن الزيتون” (الأحد) إن نحو 25 ألف مقاتل يشاركون في العملية العسكرية التركية بشمال سوريا، بهدف استعادة السيطرة على القرى والبلدات العربية التي استولت عليها وحدات حماية الشعب الكردية قبل نحو عامين.
وأضاف عبد الرحيم، وهو أيضاً قائد فيلق الشام الذي يعتبر مكوناً رئيسياً في الجيش السوري الحر وفي غرفة عمليات الحملة لوكالة رويترز، إن مقاتلي الجيش السوري الحر لا يعتزمون دخول مدينة عفرين، ولكن محاصرتها فقط وإرغام وحدات حماية الشعب الكردية على المغادرة.
هذا وأكّد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في وقت سابق أنّ القوات المسلحة التركية تواصل عملياتها البرية والجوية في عفرين بالتعاون مع عناصر الجيش السوري الحر، موضحا أنّ العملية لن تتوقف.
يشار إلى أن وكالة الأناضول،  أفادت (الأحد) بدخول قوات الجيش السوري الحر إلى مدينة عفرين شمال حلب، موضحة أنها بدأت فيها عملية عسكرية واسعة النطاق ضمن عملية “غصن الزيتون”،  يأتي ذلك بعد ساعات من عبور القوات البرية التركية إلى الأراضي السورية، إضافة إلى وصول تعزيزات جديدة دفع بها الجيش التركي إلى ولاية (كيليس) المتاخمة للحدود السورية التركية.

المصدر: أورينت نيوز

مقالات ذات صلة

USA