• السبت , 1 أكتوبر 2022

“الجبهة الوطنية للتحرير” توضح موقفها من اتفاق سوتشي حول إدلب

أعربت فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير” (أكبر تشكيل عسكري في الشمال) عن تثمينها للموقف التركي عقب اتفاق سوتشي حول إدلب، موضحة أنها ستتعاون مع “الحليف التركي لتجنيب المدنيين ويلات الحرب”.

وأعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” في بيان لها (السبت) عدم ثقتها بروسيا، موضحة أنه “ثبت لدى الجميع عدم احترام الروس لأي تعهدات أو اتفاقات سابقة، وارتكابه مجازر وعمليات تهجير قسري للمدنيين بذرائع واهية”.

وأكدت كذلك في البيان عدم تخلي فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير” عن “السلاح والأرض حتى تحقق الثورة أهدافها في إسقاط نظام الأسد”.

وقبل أيام قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن اتفاق إدلب الذي أبرمته أنقرة مع موسكو عقب القمة التي عقدها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، (الإثنين) بمدينة سوتشي، تضم 12 مادة. وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها خلال مشاركته في إحياء يوم جرحى المعارك والمحاربين القدامى، بحفل أقيم بالمجمع الرئاسي في أنقرة، قائلاً: “لقد سعينا لوقف نزيف الدم في إدلب، واتخاذ الخطوات اللازمة لذلك، وعليه جرى تحديد 12 مادة والتوقيع عليها، ولم يشر إلى مضمون تلك المواد التي لم يكشف مضمونها بعد.

وأكد أردوغان أن هذه “الخطوة كانت نحو تحقيق السلام خارج حدودنا، ونأمل أن تتبعها خطوات”، وفق تعبيره. والإثنين الماضي، أعلن الرئيسان التركي والروسي في منتجع سوتشي بروسيا، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق ميليشيا أسد الطائفية، والمعارضة في إدلب.

المصدر: أورينت نيوز

مقالات ذات صلة

USA