• الثلاثاء , 18 يونيو 2024

الائتلاف الوطني يطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لوقف تصعيد النظام الإجرامي على أهلنا في إدلب وريف حلب

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم الأحد المصادف 8/10/2023 بيانا حول استمرار التصعيد الإجرامي لنظام الأسد على إدلب وريف حلب.

وأشار البيان أن نظام الأسد يؤكد مجدداً اعتماده النهج العسكري من خلال إصراره على تصعيد الأعمال العدائية، واستهداف المدنيين في منطقتي إدلب وريف حلب الغربي، والتي أسفرت حتى الآن عن عشرات الشهداء والجرحى، إضافة إلى حركة نزوح داخلية إلى المناطق الأقل خطورة، نتيجة تعمد استهداف المدنيين بأسلحة حارقة ومدمرة.

وأكد البيان إن قصف مشفى إدلب، ومركز صحة النساء والأسرة في سرمين، هو جريمة حرب لابدّ أن يلقى النظام جزاءه عليها.

وحذر الائتلاف الوطني السوري من أن استمرار عمليات التصعيد العسكرية والهجمات الصاروخية واستخدام النظام للأسلحة المحرمة دولياً؛ يهدد بشكل مباشر حياة أكثر من أربعة ملايين مدني، ويتسبب بموجات نزوح متصاعدة بما يرافقها من أزمات ونحن على أبواب الشتاء.

وطالب الائتلاف الوطني السوري الأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع لها والمجتمع الدولي بما فيه الأشقاء والأصدقاء والدول الفاعلة، بالتدخل الفوري والعاجل لوقف تصعيد النظام الإجرامي على أهلنا في إدلب وريف حلب، والتحرك السريع لتقديم المساعدات الإغاثية اللازمة لتفادي كارثة كبيرة وشيكة بحق المدنيين.

مقالات ذات صلة

USA