• الخميس , 22 فبراير 2024

الائتلاف الوطني يستقبل وفداً من الخارجية الأمريكية

التقى رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور نصر الحريري، المسؤولين السياسيين في البرنامج الأمريكي لدعم سورية في الخارجية الأمريكية (ستارت) السيد راندال كائيلو والسيدة إيميلي براندت، وبحث معهما آخر مستجدات الأوضاع الميدانية والسياسية في سورية.

وحضر اللقاء نائب الرئيس عبد الحكيم بشار، وعضو الهيئة العامة عبد الإله فهد.وأكد رئيس الائتلاف الوطني على أهمية أن يبقى الملف السوري حياً وفعّالاً على أجندة الدول الصديقة للشعب السوري، وضرورة دعم الاتجاه الدولي لمحاسبة النظام على جرائم الحرب التي يرتكبها، ومنع تعويمه أو السماح بإعادة تدويره.

وجدد التأكيد على ضرورة دعم جهود الدفع بالعملية السياسية، والوصول إلى الانتقال السياسي وفق بيان جنيف والقرارات الدولية رقم 2118 و 2254.

ولفت الحريري إلى أن النظام لا يزال يماطل ويعرقل عمل اللجنة الدستورية، ويحاول كسب الوقت من أجل إجراء انتخاباته غير الشرعية، مشدداً على ضرورة إلزام العملية الدستورية بجدول زمني وإلزام النظام بالقواعد الإجرائية لعمل اللجنة الدستورية.

وأوضح الحريري أن إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المختفين قسرياً، هو الشيء الوحيد الذي قد يعتبر خطوة إيجابية ملموسة في مقاييس بناء الثقة، ولكنه ليس خطوة إيجابية في دفع العملية السياسية، والتي تعتمد على الخوض في المضامين الدستورية، وكتابة مسودة دستور جديد.

كما أكد على ضرورة فتح كامل سلال القرار الدولي 2254، وتطبيق كامل القرار وعلى رأسها تشكيل هيئة الحكم الانتقالي.من جهته أكد الجانب الأمريكي على استمرار الإدارة الأمريكية في دعم تطلعات الشعب السوري في تحقيق الحرية والديمقراطية، والوصول إلى انتقال سياسي وفق القرار 2254، كما أنها تدعم اتجاه المحاسبة للنظام على جرائم الحرب التي ارتكبها ضد الشعب السوري.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

USA