• الأحد , 21 يوليو 2024

الأمم المتحدة تكشف كذب ميليشيات قسد حول تجنيد القاصرين.


يشغل ملف تجنيد القاصرين في صفوف ميليشيات قسد الرأي العام السوري عامة والكوردي خاصة.
حيث كشفت الامم المتحدة خلال تقرير سنوي أن منظمة قسد استخدمت ما يقارب 38 مدرسة ومستشفى لأنشطتها العسكرية.
وتابع التقرير كشف الحقائق التي طالما نفتها ميليشيات قسد حيث أفاد التقرير أن ميليشيات قسد جنّدت 313 طفلا في عموم سوريا خلال 2018 فقط.
ومن الجدير بالذكر أن الأمين العام للأمم أنطونيو غوتيريش سلم التقرير يوم السبت، التقرير السنوي لعام 2018، بشأن “الأطفال والصراعات المسلحة” إلى مجلس الأمن..
وكشفت معطيات التقرير أن ميليشيات قسد ، استخدمت 24 مدرسة ومشفى بسوريا لأنشطتها العسكرية، إلى جانب استخدام 14 أخرى كمستودعات للذخيرة.
كما وثقت تجنيد ميليشيات قسد (قسد) 313 طفلا من أصل 806 أطفالا مجندين في عموم سوريا خلال 2018.
ويرى المراقبون انه 40 في المئة من الأطفال المقاتلين في صفوف “قسد” هم من الفتيات القاصرات،
ومن الجدير بالذكر أنه وبعد توقيع ميليشيات قسد على خطة عمل مع الأمم المتحدة لإنهاء ومنع تجنيد الأطفال دون سن الثامنة عشرة في مناطق سيطرتها شمالي شرقي سوريا تم توثيق حالات تجنيد أخرى قامت بها ميليشيات قسد.

مقالات ذات صلة

USA