• الإثنين , 26 سبتمبر 2022
اعتقالات تطال سوريين في لبنان.. وأنباء عن القبض على شرعي لـ”تنظيم الدولة” قادما من الرقة

اعتقالات تطال سوريين في لبنان.. وأنباء عن القبض على شرعي لـ”تنظيم الدولة” قادما من الرقة

أفادت وسائل إعلام لبنانية، بأن قوات الأمن ألقت القبض على ما يسمى بالمسؤول الشرعي لتنظيم “الدولة الإسلامية” أحمد الرحيل في البقاع، موضحة أنه دخل إلى لبنان خلسة قادما من الرقة، فيما أعتقل سوريون آخرون بحجة انتمائهم لـ”جبهة النصرة”.

وألقي القبض على الرحيل فجرا وفق “الوكالة الوطنية للإعلام”، أثناء دخوله المنطقة، مبينة أنه “اعترف بأنه المسؤول الشرعي لتنظيم داعش، وما يزال رهن التحقيق”.

وفي سياق منفصل، أعلنت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، في بيان لها: أنه “نتيجة الرصد والمتابعة، فقد تمكنت قوة من مديرية المخابرات من توقيف عدد من السوريين في منطقة شبعا، لانتمائهم إلى تنظيم جبهة النصرة “.

وأشار البيان إلى أن “الموقوفين متهمون في المشاركة بأعمال إرهابية”، كما ادعت القوة الأمنية أنها عثرت على مخزن بداخله كمية من الأسلحة والذخائر.

وليست هذه المرة الأولى التي يعتقل فيها سوريين بحجة انتمائهم إلى منظمات “إرهابية”، حيث سبق للجيش اللبناني أن اقتحم مخيمي “النور” و”القارية” للاجئين السوريين في عرسال القريبة من الحدود السورية وذلك في 30 يونيو/حزيران الماضي واعتقل المئات من سكان المخيمين بصورة مهينة بتهمة وجود مسلحين من “النصرة” و”تنظيم الدولة” بينهم.

وقد توفي بعض المعتقلين جراء تعذيبهم، فيما ادعى الجيش اللبناني في بيان أنهم ماتوا نتيجة أمراض مزمنة. وانتشرت دعوات لناشطين تدعو للتحقيق بظروف مقتل الشبان السوريين ومحاسبة المتسببين بذلك.

وانتشرت مؤخراً تصريحات لشخصيات سياسية وفنية، تحرض ضد اللاجئين السوريين، وتدعو لطردهم، مدعية أنهم يسرقون رزق اللبنانيين ويريدون المساس بأمن لبنان وجيشه.

كما انتشرت فيديوهات تهدد اللاجئين السوريين، وتتوعدهم بالويل والثبور في حال خروجهم للتظاهر ضد الجيش أو انتقادهم لتصرفاته.

مقالات ذات صلة

USA