• الثلاثاء , 28 مايو 2024

اشتباكات قوية يخوضها الجيش الوطني ضد ميليشيات الجولاني.

تستمر فصائل الجيش الوطني في خوض اشتباكات ضد ميليشيات هيئة تحرير الشام الارهابية.

حيث تجددت الاشتباكات اليوم الأحد المصادف 24/9/2023 بين فصائل “الجيش الوطني” وميليشيات الجولاني في قرى الكعبة وتل بطال والنعمان شرق حلب.

جاء ذلك تزامنا مع تحشيدات عسكرية كبيرة للجيشين التركي والجيش الوطني السوري وتشكيل غرفة عمليات لمواجهة “هيئة تحرير الشام” وفصيل “أحرار عولان” التابع لها في ريف حلب.

وفي هذا السياق أشارت مصادر إعلامية أن حشد من “الجيش الوطني” و قواته “بالعتاد الكامل” و تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الأخير والجيش التركي “استعداداً لمواجهة الهيئة وأذرعها في المنطقة.

هذا وقد أكدت مصادر محلية أن أرتالاً عسكرية تابعة للجيش الوطني تحركت من حور كلّس وحاصرت قرية الباروزة قرب أخترين شمالي حلب، وأخرى توجّهت نحو الطريق الواصل بين مدينتي الراعي والباب.

من جانبه ، حشد الجيش التركي قوات وعربات مدرعة ودبابات على طريقي الغزاوية عفرين، ودير بلوط جنديرس، وعند مفرق كفرجنة الواقع بين مدينتي عفرين واعزاز.

ومن الجدير بالذكر أنه تم قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيات الجولاني و “حركة أحرار الشام – القطاع الشرقي” يوم الامس السبت إثر اندلاع اشتباكات مع فصائل “الجيش الوطني السوري” في منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشرقي الشمالي.

مقالات ذات صلة

USA