• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

استياء في صفوف ميليشيات قسد نتيجة قرارات جديده

تشهد صفوف ميليشيات قسد استياء كبيرا نتيجة إجبار العناصر على التواجد في مقراتهم فترة طويلة حيث تناقلت وسائل إعلامية ان  قيادة ميليشيات قسد  أصدرت قراراً يتعلق بدوام المقاتلين لديها، حيث يتوجب على المقاتلين في صفوف قسد أن يتواجدوا ضمن مقراتهم ونقاطهم العسكرية في منطقة شرق الفرات طيلة 25 يوماً على أن يكون لهم 5 أيام راحة في المقابل، الأمر الذي أشعل استياءاً جديداً .
ومن الجدير بالذكر أن قوات قسد تشهد توترا
واحتجاجات من قبل أبناء عشيرة البكارة من قوات سوريا الديمقراطية على خلفية قيام قيادة قسد بإصدار قرار عقوبة بحق قيادي من العشيرة بتهمة “تفضيله العشائرية” على خلفية مشكلة شهدتها أحدى القرى بريف دير الزور الشرقي مطلع الشهر الجاري، حيث هدد أبناء العشيرة بترك قوات سوريا الديمقراطية في حال تطبيقهم القرار وكما ، أن وجهاء من قبيلة العكيدات وممثل عن قوات سورية الديمقراطية دخلوا إلى قرية أبو النيتل بريف دير الزور الشرقي والتي شهدت اشتباكات عشائرية في محيطها وأطرافها خلال الـ 36 ساعة الفائتة، حيث التقوا مع وجهاء القرية في محاولة لوقف القتال بين عشيرتي البوجامل والبوفريو وتم الاتفاق على تشكيل لجنة صلح من وجهاء المنطقة.

مقالات ذات صلة

USA