• السبت , 24 سبتمبر 2022

استياء شعبي من احتكار ميليشيات ب ي د المحاصيل الزراعية

منذ أن استولت ميليشيات ب ي د الجناح السوري لحزب العمال الكوردستاني على المناطق الكوردية في سوريا بدأت تسيطر على مفاصل الحياة وبسبب احتكار ميليشيات ب ي د  شراء الموسم الزراعي لهذا العام بأسعار أقل من أسعار النظام السوري أثارت انتقادات واسعة من كافة أطياف الشعب .

ومن الجدير بالذكر أنه ما تسمى  الهيئة الرئاسية في المجلس التنفيذي وهيئة الزراعة والمالية واتحادات الفلاحين التابعة لما تسمى الادارة الذاتية  في اجتماعها يوم أمس، سعر شراء محصولي القمح والشعير من المزارعين بـ 150 ليرة للقمح، و100 ليرة لمحصول الشعير. فيما حددت الحكومة السورية  يوم أمس شراء كامل محصول القمح بسعر ١٨٥ ليرة إضافة إلى شراء كامل إنتاج الشعير بسعر ١٣٠.

وهذا  وقد لاقت تسعيرة ما تسمى الإدارة الذاتية انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي من المثقفين والسياسيين والفلاحين   ، إذ اعتبرها الكثيرون مجحفة مقارنة بأسعار حكومة النظام.

 

مقالات ذات صلة

USA