• الثلاثاء , 18 يونيو 2024

استمرار عمليات الاغتيال التي تطال عناصر سابقين في الجيش السوري الحر بدرعا .

تستمر عمليات الاغتيال التي تطال المدنيين وعسكريين سابقين في الجيش الحر بدرعا وريفها .

فقد أكدت مصادر إعلامية مقتل الشاب “خالد موفق البيومي” متأثراً بجراحه وإصابة “ناصر الشقران” بجروح خفيفة، إثر استهدافهما بالرصاص المباشر من قبل مجهولين في بلدة المسيفرة شرقي درعا.

وقد أشار تجمع احرار حوران ان “البيومي” كان عنصراً ضمن إحدى فصائل الثوار قبيل اتفاق تسوية تموز 2018 .

يأتي ذلك تزامناً مع استمرار تنظيم الأسد الأرهابي في هجماته على المدنيين في درعا حيث اندلعت اشتباكات بين شبان درعا البلد وميليشيات الفرقة الرابعة على محور الكازية في حي المنشية بدرعا فجر اليوم الأربعاء المصادف 18/8/2021.

هذا وقد واصل تنظيم الأسد الأرهابي قصفه بقذائف المدفعية بلدة العجمي غرب درعا، من مواقعها في كتيبة المدفعية 285.

كما جددت قصفها بقذائف الهاون على أحياء درعا البلد المحاصرة و منطقة البحوث العلمية” الواقعة على طريق طفس – اليادودة غرب درعا.

مقالات ذات صلة

USA