• السبت , 1 أكتوبر 2022

استعدادات تركية لشن عملية عسكرية بعد فشل المفاوضات مع أمريكا.

تتسارع التجهيزات العسكرية التركية حيث تستمر تركيا بإرسال قوات عسكرية إلى الحدود كما أن قيادات الجيش التركي تجري مباحثات ولقاءات بعد يوم واحد من تهديد تركيا بأنها سوف تلجأ إلى الحل العسكري إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن منطقة آمنة مزمعة في سوريا.

فقد أعلنت وزارة الدفاع التركية أن الوزير خلوصي أكار اجتمع، الخميس، مع مسؤولين عسكريين لبحث عملية محتملة فيما تسمى شرقي الفرات من كوردستان سوريا .
ومن الجدير بالذكر أن
تركيا صرحت الأربعاء أن “صبرها قد نفذ “
ومن الجدير بالذكر أن التصريحات التركية تأتي بعد محادثات أجريت على مدى 3 أيام بين الوفدين التركي والأميركي في أنقرة بخصوص المنطقة الآمنة، وتطورات إقليمية أخرى.
هذا وفي السياق ذاته نقلت وزارة الدفاع عن أكار قوله إن تركيا نقلت مطالب تركيا إلى الوفد الذي جاءنا. نتوقع منهم تقييمها والرد علينا فورا”.

كما أكدت وزارة الدفاع التركية انهم “أكدوا لهم من جديد أنهم لن يتغاضوا عن أي تأخير، وأنهم سيبادرون بالفعل إذا اقتضت الضرورة”، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.
كما أن وزير الخارجية التركي أكد الأربعاء الماضي أن بلاده لم تتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة، معتبرا أن المقترحات الأميركية بهذا الشأن “لا ترضي” تركيا.

مقالات ذات صلة

USA