• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

ارتفاع عدد قتلى الصقيع السوريين إلى 13 معظمهم أطفال ونساء.. والجيش اللبناني يعثر على 70 تائهاً بالجرود

أعلن الدفاع المدني اللبناني اليوم، أن عدد ضحايا اللاجئين السوريين الذين قضوا جراء عاصفة ثلجية ضربت شرقي لبنان، وصل 12 بينهم 3 أطفال.

وأفادت مصادر في الدفاع المدني، أن حصيلة الضحايا ارتفعت من 9 (عثر عليهم أمس الجمعة) إلى 12.

وأوضح أنهم لقوا مصرعهم في منطقة “الصويري المصنع” على الحدود اللبنانية السورية أثناء عبورهم إلى الجانب اللبناني، فيما عثر على 3 أحياء نقلوا إلى مستشفى “الأطباء” بمنطقة البقاع (شرق).

وأمس الجمعة، أعلن الجيش اللبناني العثور على جثث 9 لاجئين سوريين لقوا مصرعهم في العاصفة.

من جهتها ذكرت صحيفة “الأخبار”اللبنانية أن الضحايا “تم نقلهم إلى طريق محاذية للمواقع العسكرية السورية، وصولاً الى وادي الرصاص، في المنطقة الفاصلة بين جرود الصويري والجرود السورية. هناك، تم تجميعهم حتى وصل العدد إلى أكثر من 150 شخصاً، معظمهم من النساء والأطفال”

وتابعت الصحيفة أنه “في الرابعة صباحاً، بدأ المسير بعدما أُوهم الضحايا بأن المسافة قريبة ولا تتطلب جهداً كبيراً. ومع وصولهم الى جبل الصويري، اشتدت العاصفة الثلجية فبدأوا يفقدون أثر بعضهم بعضاً وتاه معظمهم بسبب انعدام الرؤية.

في السابعة صباحاً، أبلغت إحدى دوريات الجيش اللبناني عن وجود جثة في جرد الصويري، فتوجّه فريق من مركز الدفاع المدني في نقطة المصنع الحدودية إلى المكان. وأثناء البحث عثروا على ست جثث أخرى وعدد من المصابين، فبدأت عملية بحث موسعة شارك فيها الجيش وشعبة المعلومات والدفاع المدني، وتم العثور على مزيد من الجثث التي نقلت إلى مستشفيات المنطقة. وقالت مصادر طبية إن الوفيات ناجمة عن توقف مفاجئ في القلب بسبب الجهد العالي وتجمد في الشرايين، ما أدى إلى سكتات قلبية”.

وواجهت القوى الأمنية صعوبة في تحديد هوية أصحاب الجثث لأن بعضهم لم يكن في حوزته هويته، فيما عُثر على حقيبتين تحتويان على عشرات الهويات وإخراجات القيد.

كما ذكرت الصحيفة أن الجيش اللبناني عثر خلال البحث على أكثر من 70  شخصاً كانوا تائهين في الجرود. ورجح مصدر أمني أن يكون هناك مزيد من الجثث، إذ “لم تستطع فرق الدفاع المدني ورجال الأمن والجيش الوصول إلى كامل المنطقة لعدم وجود إمكانات لوجستية للتعامل مع مثل هذه الكوارث في مثل هذه الظروف المناخية الصعبة”.

العثور على جثث في مناطق جبلية حدودية بات شبه يومي في الآونة الأخيرة، بسبب محاولات العبور الى لبنان بطرق غير شرعية، فيما القوى الأمنية عاجزة عن سد الثغر الجبلية المتاخمة للحدود، ومنها ما هو قريب حتى إلى المراكز العسكرية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الأرصاد الجوية اللبنانية انحسار المنخفض الجوي العاصف الذي ضرب الحوض الشرقي للبحر المتوسط خلال اليومين الماضيين، ويتوقع أن يتحول الطقس إلى غائم ومشمس يومي السبت والأحد.

وأدت الرياح القوية والثلوج الكثيفة إلى تدمير العشرات من خيام اللاجئين السوريين في المناطق الحدودية مع سوريا، بالبقاع.

المصدر: السورية نت

مقالات ذات صلة

USA