• الأربعاء , 7 ديسمبر 2022

ارتفاع الأسعار في مدينة كوباني حرب جديدة ضد الشعب.

يعيش الشعب السوري في المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشا قسد حالة مأساوية نتيجة انهيار الليرة السورية وحرق المحاصيل وفرض الاتاوات وارتفاع الأسعار للسلع الأساسية والخدمات وانعدامها في كثير من الأحوال وانتشار الفساد والمحسوبيات.

ومع اقتراب ايام عيد الاضحى المبارك يلجأ التجار المستغلين إلى رفع أسعار الأضاحي في كوباني الخاضعة لسيطرة ميليشات قسد رغم التحسن الذي تشهده الليرة السورية، إلا أن ذلك لم ينعكس على الأسعار في المدينة إذ بقيت تحافظ على ارتفاعها.

ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع الأسعار بشكل مضاعف كان سببه الرئيسي ارتفاع سعر الصرف إلى مستويات غير مسبوقة (تجاوز الدولار 3500 ليرة) إلا أن تراجع أسعار الصرف إلى ما دون 2000 ليرة خلال اليومين الماضيين (حسب بعض المنصات المتخصصة) لم يؤد ذلك إلى التراجع في أسعار السلع والبضائع في السوق.

يأتي ذلك تزامنا مع استمرار ميليشات قسد بحملة اعتقالات واسعة بهدف التجنيد الإجباري و أزمة فساد وضعف إدارة، إلى جانب الأزمة الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

USA