• الإثنين , 17 يونيو 2024

اتفاق يقضى بوقف إطلاق النار في ريف إدلب الجنوبي

أعلن نظام الأسد عن الموافقة على وقف إطلاق نار في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا اعتبارا من ليل اليوم الخميس بشرط تطبيق اتفاق سوتشي، القاضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح.
وأفادت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد
عن مصدر عسكري إعلانه ” الموافقة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتبارا من ليل هذا اليوم”.

وكشفت المصادر أن هذه الموافقة تأتي ” شريطة أن يتم تطبيق اتفاق سوتشي، الذي يقضي بتراجع الإرهابيين بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.
ومن الجدير بالذكر أن
الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان قد توصلا في سبتمبر من العام 2018 لهذا الاتفاق، الذي يهدف إلى إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق من 15 إلى 20 كيلومترا في محافظة إدلب.
وفي السياق ذاته توصل الجانب التركي مع الجانب الروسي، اليوم الخميس لاتفاقية تقضي بوقف إطلاق النار وإيقاف القصف في مناطق عدة بريف إدلب الجنوبي.
وحسب ما جاء غي الاتفاق فإن قوات النظام وروسيا تلتزم بوقف إطلاق النار والقصف الجوي من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة الثامنة مساء، من كل يوم.
ودخل الاتفاق حيذ التنفيذ من اليوم الخميس، حيث شملت قرى وبلدات عدة بريف إدلب الجنوبي منها التمانعة وسكيك وترعي وأم جلال.
وتأتي هذه الاتفاقية في ريف إدلب الجنوبي، بعد مطالبة أهالي بلدات وقرى شرق مدينة خان شيخون للقوات التركية المتمركزة في مدينة مورك بريف حماة بوقف قصف قوات النظام والقصف الروسي الجوي.

مقالات ذات صلة

USA