• الإثنين , 26 فبراير 2024

إيران تتحدى قانون قيصر وتوقع اتفاقية عسكرية جديدة مع نظام الأسد.

في ظل ما يعتبره البعض ضغوط روسية لإخراج إيران من الأراضي السورية وان نظام الأسد يعاني من ضغوطات كبيرة بسبب تواجد إيران وحزب الله على الأراضي السورية و أن روسيا وضعت النظام السوري على المحك، مخيرة إياه بينها وبين التواجد الإيراني.
وقع وزير الدفاع في حكومة بشار الأسد، ، العماد علي أيوب، ورئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري، اتفاقية شاملة للتعاون العسكري، بهدف تعزيز أنظمة الدفاع الجوي لنظام الأسد
وقد صرح رئيس اركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري ان هذه الاتفاقية شاملة للتعاون العسكري، بهدف تعزيز أنظمة الدفاع الجوي السورية
وقال باقري خلال توقيع الاتفاقية اليوم، الأربعاء 8 من تموز، إن إيران ستعزز أنظمة الدفاع الجوية السورية، في إطار توطيد العلاقات العسكرية بين البلدين، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية.وأضاف باقري أن “الاتفاقية الموقعة تعزز إرادتنا وتصميمنا على التعاون المشترك في مواجهة الضغوط الأميركية”.
من جهته قال وزير الدفاع في حكومة الأسد علي أيوب، بحسب قناة “الميادين” اللبنانية، إن الاتفاقية تنص على تعزيز التعاون العسكري والأمني في مجالات عمل القوات المسلحة ومواصلة التنسيق.
ومن الجدير بالذكر ان هذا التوقيع يأتي تحديا صريحاً من إيران لقانون قيصر الأمريكي.
ويشار ان إيران نددت خلال الشهر الماضي بعقوبات قانون قيصر الأمريكي، ووصفتها بأنها “غير إنسانية” و”إرهابية”، متحدية أمريكا بأنها ستعزز روابطها التجارية مع دمشق.

مقالات ذات صلة

USA