• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

إحصائية تكشف جرائم النظام وروسيا شمالي سوريا في الشهرين الأخيرين

أحصى “مركز معرة النعمان الإعلامي” تفاصيل حملة القصف على مناطق الشمال السوري، منذ بداية كانون الأول/ديسمبر العام الماضي وحتى العاشر من شباط/فبراير الجاري 2018.
وقالت الإحصائية أنه وخلال هذه الفترة دُمرت 7 مستشفيات، و9 مراكز صحية، و20 مدرسة، و5 مراكز للدفاع المدني، و18 مسجدا، و12 مخيما، و6 مجالس محلية.
وأحصى المركز 5000 غارة جوية، وألف غارة جوية بالبراميل المتفجرة والألغام البحرية، استهدفت المناطق المأهولة بالسكان، وتسببت بمجازر عدة، راح ضحيتها بحسب الإحصائية 405 شهداء بينهم 75 طفلاً وثمانية نساء، فضلاً عن إصابة أكثر من 3000 مدني بجروح.
وأضاف المركز في الإنفوغراف الإحصائي المنشور أن 522878 مدنيا نزحوا من مناطقهم، بينهم 146605 أطفال، و101607 امرأة.
وتواصل الطائرات الحربية الروسية والطائرات الحربية والمروحية التابعة لنظام الأسد، حملة القصف الوحشية على مدن وبلدات محافظة إدلب، منذ نحو شهر ونصف، حيث أسفرت عن استشهاد العشرات المدنيين وأضعافهم من الجرحى والمصابين، فضلاً عن دمار هائل أصاب البنى التحتية والمرافق العامة والنقاط الحيوية كالمستشفيات والمستوصفات الطبية.

مقالات ذات صلة

USA